الأخبارسلايدرسياسة

قاضي محاكمة البشير يعلن تنحيه عن نظر القضية

 

عمر البشير

أعلن قاضي محاكمة الرئيس المعزول عمر البشير في قضية انقلاب 1989، الثلاثاء، تنحيه عن القضية لظروف صحية.

وقال المستشار عصام الدين محمد إبراهيم، في الجلسة التاسعة للمحاكمة، وفقا للتلفزيون السوداني الرسمي: “هذه آخر جلسة لي في هذه القضية”، مشيرا إلى أن تنحيه عنها جاء بسبب “ضغط الدم، وأمراض أخرى تتطلب عدم الانفعال”.

وأوضح أنه “سبق أن أبلغ رئيسة القضاء بطلب تنحيته، وأنها قبلت تحت الإلحاح الشديد، وأوكل الملف إلى قاضي آخر” دون أن يذكر اسمه.

وحدد إبراهيم جلسة جديدة للمحكمة في يناير/ كانون ثاني القادم لاستئناف الجلسات.

وفي 21 يوليو/تموز الماضي بدأت أولى جلسات محاكمة عمر حسن البشير، مع 27 آخرين، باتهامات ينفونها بينها تدبير “انقلاب”، و”تقويض النظام الدستوري”.

وفي 30 يونيو/حزيران 1989، نفذ البشير انقلابا عسكريا على حكومة رئيس الوزراء حينها الصادق المهدي، وتولى منصب رئيس مجلس قيادة ما عرف بـ”ثورة الإنقاذ الوطني”، وخلال العام ذاته أصبح رئيسا للبلاد.

وأودع البشير سجن “كوبر” المركزي، عقب عزل الجيش له من الرئاسة في 11 أبريل/نيسان 2019، بعد 3 عقود في الحكم، تحت وطأة احتجاجات شعبية منددة بتردي الوضع الاقتصادي.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى