الأخبارسلايدر

قاضي إعدام صدام حسين يشترط الانتقام منه قبل العزاء

أثارت صورة كبيرة وضعت على الأرض للرئيس العراقي الراحل صدام حسين ليدوس عليها المعزون في وفاة القاضي الذي حاكمه محمد عريبي موجة غضب واسعة لدى رواد مواقع التواصل عراقيًا وعربيًا.

وكان عدد من الحسابات والمواقع والصفحات تداولت صورة ضخمة ظهر فيها القاضي المتوفي بفيروس كورونا قبل أيام واقفًا على صورة كبيرة لصدام حسين بينما يمر المعزون على الصورة للدخول إلى مجلس العزاء.

وكانت قد وضعت الصورة أمام مدخل مجلس عزاء أقامه الشيخ همام حمودي رئيس المجلس الإسلامي الأعلى في حسينية الزوية بالكرادة ببغداد، مساء الثلاثاء الماضي، الذي حضره عدد من المسؤولين العراقيين بينهم قيادات في الجيش والأمن.

وكان مجلس القضاء الأعلى أعلن في بيان أن عريبي توفى عن عمر بلغ 52 عامًا في مستشفى ببغداد حيث كان يعالج من مضاعفات فيروس كورونا.

وأبَّنَه رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي في بيان قائلًا إنه “كرس حياته في سبيل وطنه وفي سبيل القانون وإحقاق الحق وخدمة العدالة وإنصاف الشعب العراقي من جلّاديه”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى