الأخبارسلايدر

السفير الأمريكي يلتقي مسئول عراقي بعد العقوبات على زعيم الحشد الشعبي

الأمة| التقى السفير الأمريكي في بغداد ماثيو تولر  مع مستشار الأمن القومي العراقي قاسم الأعرجي، اليوم الاثنين، لمناقشة قرار واشنطن معاقبة أحد قادة الحشد الشعبي.

في اجتماع مع ماثيو تولر، كرر الأعرجي رفضه لقرار وزارة الخزانة الأمريكية يوم الجمعة فرض عقوبات على فالح الفياض رئيس اللجنة الشعبية لتعبئة الحشد الشعبي.

وقال الأعرجي “نريد أن يكون العراق نقطة التقاء.. على الجميع أن يدرك أن مصلحة العراق أولوية قصوى”.

وقالت وزارة الخزانة إنها فرضت عقوبات على الفياض رئيس الحشد الشعبي سابقا “لصلته الخطيرة بانتهاكات حقوق الإنسان” خلال الاحتجاجات الشعبية العراقية التي بدأت في أكتوبر 2019 وفق بيان وزارة الخزانة يوم الجمعة.

وقالت وزارة الخزانة إن الفياض كان جزء من خلية أزمة تتكون أساسا من الحشد الشعبي تشكلت من قادة الميليشيات أواخر عام 2019 لقمع الاحتجاجات العراقية بدعم من الحرس الثوري الإيراني

ناقش الأعرجي وتولر آخر التطورات السياسية والأمنية في العراق والمنطقة. وكذلك تعزيز العلاقات بين بغداد وواشنطن بما يخدم مصالح البلدين”، وفق بيان صادر عن مكتب الأعرجي.

ولم يصدر حتى الآن أي بيان من السفارة الأمريكية في بغداد بخصوص الاجتماع.

وزار الأعرجي، وزير الداخلية العراقي الأسبق، الفياض في وقت سابق يوم الاثنين في مقر قوات الحشد الشعبي في بغداد وأبدى رفضه العقوبات، بحسب بيان منفصل صدر عن مكتب الأعرجي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى