الأمة الثقافية

“في فَمِ الأصفادِ”.. شعر: عصام سامي ناجي

ويردّني هذا الحنينُ

إلى مدينتنا الشليلة

وأعودُ كالطيرِ الجريحِ

محمّلًا بالهمِّ والأوجاعِ

والنفسِ العليلة

تتماوجُ الألحانُ ثكلى بيننا

وعلي الضفاف الآن

تنمو أمنياتٌ مستحيلة

وَأَدُوا الأماني في الفراتِ ودجلةٍ..

والنيل قد  ذبحوا نخيلَه

هذا زمانُ العجزِ

والقيدُ المكبلُ للأماني

 والخيلُ مذبوحٌ يعاني

كل المنافي حطّمت قلبي الكسيرَ

وأصبحت سلوى  كياني

ما عاد يذكرني زماني

كل الذين أحبهم

خذلوا فوادي

أمسيتُ وحدي  ها هنا..

ويداي أسرَى في فمِ الأصفادِ

لم يبكوا عند وداعنا..

عند اللقاءِ..

وبين دمعِ بُعادي

 كم عشتُ أعوامًا أغني يا أنا

لم أجنِ غير مرارتي وسهادي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى