تقاريرسلايدر

في ذكرى وفاته: د. محمد عمارة.. فارس الإسلام وحائط الصد المنيع

يسري الخطيب
Latest posts by يسري الخطيب (see all)

الفارس العالم، د. محمد عمارة

محمد عمارة مصطفى عمارة (8 ديسمبر 1931 – 28 فبراير 2020)

– وُلد الدكتور محمد عمارة بقرية صروة، مركز قلين – كفر الشيخ، وحفظ القرآن صغيرا في كتّاب القرية
توهجت موهبته وهو صغير، وكان أول مقال نشرته له صحيفة (مصر الفتاة) بعنوان (جهاد عن فلسطين)

– حصل على ليسانس كلية دار العلوم، ثم حصل على الماجستير والدكتوراه من نفس الكلية

– مثل معظم مثقفي مصر في ذلك الزمن، كان الدكتور محمد عمارة في فترة شبابه الأولى ماركسيا لا يؤمن بالأديان، حتى دخوله معتقلات جمال عبد الناصر في الستينيات، ليخرج بعد سنوات من المعتقل في 1966 وقد هداه الله.. وكان التحوّل الكبير، من أقصى اليسار إلى أقصى اليمين..

– يقول الدكتور محمد عباس: (إن محمد عمارة هو واحد من كوكبة لامعة صادقة هداها الله، فانتقلت من الفكر الماركسي إلى الإسلام…وكانت هذه الكوكبة هي ألمع وجوه اليسار فأصبحت ألمع وجوه التيار الإسلامي، ودليلا على أن خياركم في الجاهلية خياركم في الإسلام)

– في عزاء الشيخ الفارس “محمد الغزالي” في 9 مارس 1996، شد الشيخ الشعراوي على يد الدكتور محمد عمارة قائلا وهو يبكي: (أملنا بعد الله فيك).

– كان الدكتور محمد عمارة غزير الإنتاج الفكري، وله حوالي 100 كتاب، كلها في الدفاع عن الإسلام، وتفنيد أكاذيب وافتراءات المستشرقين والعلمانيين

– رحم الله الدكتور محمد عمارة، وغفر له، وتجاوز عن سيئاته، وجعله رفيق النبي صلى الله عليه وسلم في الجنة، كما كان يتمنى دائما
————-

يسري الخطيب

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى