الأخبارسياسة

فيما اعتبر انحيازا للموقف الإثيوبي : واشنطن تدعم الوساطة الافريقية لتسوية ملف “النهضة “

في موقف اعتبر منحازا للموقف الإثيوبي قال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية سامويل وربيرغ، إن واشنطن ستستمر في دعم الجهود لحل أزمة سد النهضة، مؤكدا أهمية الوساطة الإفريقية في حل أزمة السد.

وأضاف في تصريحات له ”، أن واشنطن مستعدة لتقديم أفكار فنية للمساعدة في حل أزمة سد النهضة، داعيا مصر والسودان وإثيوبيا للجلوس على طاولة المفاوضات، رافضا الإجراءات أحادية الجانب

وبدوره اعتبر رئيس مجلس السيادة في السودان، الفريق أول ركن “عبدالفتاح البرهان”، الخميس، أن المفاوضات حول سد النهضة الإثيوبي “أخدت وقتا أكثر من اللازم دون جدوى”.

 

وقال “البرهان”، في تصريحات للصحفيين خلال زيارته لقطر: “قدمنا مبادرة لتدعيم الوساطة الأفريقية، وتقريب وجهات النظر بشأن سد النهضة.. مفاوضات سد النهضة أخذت وقتا أكثر من اللازم ولم تصل إلى نتيجة”.

 

وأضاف: “كنا نعتقد أن الحلول الأفريقية هي الأفضل للأزمة، لكن اتضح لنا أن الوساطة الأفريقية تحتاج إلى مساندة، وقدمنا عرضا بتوسيط الاتحاد الأوروبي وأمريكا.. بالتأكيد يمكن اللجوء إلى مجلس الأمن في أزمة سد النهضة، واللجوء للتحكيم الدولي”.

ومن جانبه قال وزير الري والموارد المائية السوداني “ياسر عباس”، ، إن “كل الخيارات تبقى مفتوحة أمام السودان بشأن مسألة سد النهضة”، في توافق مع الموقف الذي عبر عنه الرئيس المصري “عبدالفتاح السيسي”.

وأضاف “عباس”، غداة فشل المفاوضات بشأن السد في العاصمة الكونجولية كينشاسا، أن عملية ملء السد دون اتفاق تهدد السودان بشكل مباشر، وتعرض حياة 20 مليون مواطن يعيشون أسفل السد للخطر.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى