سلايدرمنوعات

«فيروس كورونا» يضع الهند في مأزق كبير

وضع «فيروس كورونا» الهند في مأزق كبير،

فالهند ثاني دولة أكثر تضررا جراء وباء كوفيد-19 لجهة الإصابات بعد الولايات المتحدة، أزمة صحية خطيرة مع تسجيل أكثر من ألفي وفاة ونحو 300 ألف إصابة جديدة خلال 24 ساعة، فيما تعاني من نقص في العلاجات والأكسجين.

وبلغ عدد الوفيات في ثاني بلد أكثر اكتظاظا في العالم أكثر من 182 ألفا بكوفيد-19 والإصابات 15,6 مليونا.

وأقر رئيس الوزراء ناريندرا مودي في كلمة متلفزة بأن الهند وسكانها الـ1,3 مليار «يواجهون مجددا معركة كبرى» داعيًا مواطنيه إلى بذل المزيد من الجهد لمواجهة فيروس كورونا من أجل تجنب تدابير عزل جديدة في البلاد في ظل موجة وبائية ثانية.

وقال «الوضع كان لا يزال تحت السيطرة قبل أسابيع والموجة الثانية أتت كالصاعقة».

تعود هذه الزيادة الكبيرة مع تسجيل ما يقارب 3,5 مليون إصابة جديدة منذ بداية الشهر، بشكل خاص إلى «تحور مزدوج» للفيروس.

فعلى الرغم من اكتظاظ مدنها ونظامها الصحي المتهالك، تمكنت الهند حتى الآن من الخروج سالمة نسبيا من جائحة أودت بحياة أكثر من ثلاثة ملايين شخص حول العالم.

لكن الأسابيع القليلة الماضية شهدت تجمعات حاشدة. وشارك ملايين الأشخاص في مهرجان ديني هندوسي وفي تجمعات سياسية وحفلات زفاف فخمة وأحداث رياضية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى