الأمة الثقافية

فوائد لغوية

لا تقُل: تحدّثنا في “مختلَف الأمور” (بفتح اللام) بمعنى “جميع الأمور”.

قُل: تحدّثنا في “مختلِف الأمور” (بكسر اللام) بمعنى “جميع الأمور”.

مختلِف الأمور هو الأمور المختلِفة، أي المتنوعة.

نقول “كسّرنا مشتبِك الأغصان” أي “الأغصان المشتبِكة”، ونقول “شربنا من منساب الماء” أي “من الماء المنساب”، و”حاربنا بقويّ الأسلحة” أي “بالأسلحة القوية”، و”رأينا طِوال الرجال” أي “الرجال الطوال”… و”تحدثنا في مختلف الأمور” أي “في الأمور المختلفة”.

أما “مختلَف الأمور” بفتح اللام فلا تعني “الأمور المختلِفة”، بل “الأمور المختلَف فيها”، بافتراض جواز حذف شبه الجملة “فيها”. والأمور المختلَف فيها ليست “مختلِف الأمور” بمعنى “جميع الأمور”، بل هي فقط ما نختلف فيه من الأمور، أي إن المعنى سيختلف بشدة عن المقصود.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى