الأمة الثقافية

فوائد لغوية: الفرق بين “نموذج” و”أنموذج”

ورد في القاموس المحيط: “النَّموذج” (بفتح النون): مثال الشيء (مُعَرَّب). وكلمة “الأُنموذج”- (وإن وصفها صاحب القاموس المحيط بأنها لحن)- مُستخدَمة في العربية منذ القرن الخامس الهجريّ، وقد جعلها الزمخشري (ت ٥٣٨ هــ) عنوانًا لكتاب له في النحو التعليمي هو “الأُنموذج في النحو”، وجعلها الكافيجي (ت ٨٧٩ هــ) عنوانًا لكتاب له هو “الأُنموذج في بحث الاستعارة”، فالكلمتان (نموذج وأُنموذج) مُستخدَمتان، وهما صحيحتان لفظًا ومعنًى، وقد دخلا من باب التعريب إلى اللغة العربية منذ تسعة قرون، وتعنيان ما يلي:

– المثال الذي يُعْمَل عليه الشيء.

– العَيِّنَة (من الشيء).

ويصح استعمال كلتا الكلمتين في عناوين الرسائل الجامعية، وإن كان الأغلب الأعم هو استعمال كلمة “نَموذجًا”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى