الأخبارسياسة

فلسطين : لسنا في حاجة للعلاقات مع ابو ظبي والمنامة إذا اصرتا علي مواصلة التطبيع

فلسطين : لسنا في حاجة للعلاقات مع ابو ظبي والمنامة إذا اصرتا علي مواصلة التطبيع

قال وزير الخارجية والمغتربين الفلسطيني “رياض المالكي”، الخميس، إن رام الله ليست بحاجة للعلاقات مع الإمارات أو البحرين أو غيرها من الدول إذا أصرت على مواصلة التطبيع الكامل مع إسرائيل، مطالبا الإدارة الأمريكية الجديدة بالتدخل لإعادة المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين على أساس حل الدولتين.

 

وقال “المالكي”، في تصريحات إعلامية، إن السلطة الفلسطينية أرسلت رسائل إلى الإدارة الأمريكية الجديدة برئاسة الرئيس المنتخب “جو بايدن” والدول الأوروبية، مفادها أنها مستعدة للحوار مجددا مع الإسرائيليين، بعد أشهر من إعلانها الانسحاب من أية مفاوضات ووقف التواصل مع تل أبيب، احتجاجا على قرارات إدارة “ترامب” بنقل سفارة واشنطن إلى القدس.

 

وأضاف الوزير الفلسطيني: “أبدينا رغبتنا في العودة للمفاوضات دون شروط مسبقة وعلى أساس حل الدولتين”.

 

وتابع “المالكي”: “ندعو إدارة بايدن إلى التدخل، لأنه لا يمكن تحقيق أي شيء في مسألة السلام بالشرق الأوسط دون دور أمريكي”.

 

وعبر عن توقعه بأن “بايدن” وإدارته لن يلتزموا باتفاقيات “أبراهام” التي فتحت مجال التطبيع بين الدول العربية وإسرائيل، معتبرا أن أي عملية تطبيع يجب أن تأتي بعد تنفيذ بنود مبادرة السلام العربية، وليس قبلها.

 

وأشار إلى أن إسرائيل تستغل جسور التواصل بينها وبين بعض الدول العربية لمصلحتها.

 

 

 

وحول مستجدات الحوار الفلسطيني-الفلسطيني، قال “المالكي” إن الرئيس الفلسطيني “محمود عباس” دعا لتنظيم انتخابات، لكن حماس تريد انتخابات رئاسية وبرلمانية في الوقت نفسه، مما يفرض علينا ضغوطا.

 

وقبل أيام، انتقد رئيس الوزراء الفلسطيني “محمد أشتية” مباحثات الإمارات والبحرين حول فتح سفارات لهما بإسرائيل.

 

وفي منتصف سبتمبر/أيلول الماضي، وقعت الإمارات والبحرين اتفاقيتين لتطبيع العلاقات مع إسرائيل، بوساطة أمريكية في واشنطن.

 

وقوبل الاتفاق بتنديد واسع؛ واعتبرته الفصائل والقيادة الفلسطينية، “خيانة وطعنة” في ظهر الشعب الفلسطيني.

 

وترفض القيادة الفلسطينية أي تطبيع للعلاقات بين إسرائيل والدول العربية، قبل إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي المحتلة عام 1967.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى