الأخبارسياسة

فلسطين : صفقة القرن إعادة انتاج لوعد بلفور

 

وصفت  وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية، “المشروع الاقتصادي الأمريكي تحت مُسمى “الازدهار” بأنه  يُشكل امتدادا لموقفها السياسي المنحاز بالكامل للاحتلال الإسرائيلي وسياساته، في إعادة إنتاج لمقولات ومفاهيم ومرتكزات وعد بلفور المشؤوم”.

 

وأضافت الخارجية في بيانلها، أن “هذا المشروع لا يتحدث عن اقتصاد الدولة الفلسطينية ومقوماته، إنما يُحاول تبييض الاحتلال والاستيطان”.

 

وأشارت في بيانها أن “الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، يحاول تقييد الاقتصاد الفلسطيني بسلاسل الاحتلال، ويحرمه من أية فرصة للازدهار والتطور”.

 

وتابعت: “يوما بعد يوم تتكشف حقيقة النوايا والمواقف الأمريكية المُعادية للفلسطينيين وحقوقهم في ما يمكننا تسميته بـ”وعد ترامب المشؤوم” أو “وعد بلفور 2″، الذي ينكر وجود الشعب الفلسطيني، ويلغي الحقائق والتاريخ والجغرافيا، ويتعامل مع الشعب الفلسطيني كـ”مجموعة سكانية”وجدت بالصدفة.

 

ومن المقرر أن تعقد ورشة عمل اقتصادية بالعاصمة البحرينية المنامة في 25 و26 يونيو الجاري، دعت إليها الولايات المتحدة، لبحث الجوانب الاقتصادية لـ”صفقة القرن”، وفق إعلام أمريكي.

 

و”صفقة القرن”، هي خطة سلام بين فلسطين و(إسرائيل) تعتزم أمريكا الكشف عنها نهاية الشهر الجاري.

 

ولاقت الورشة رفضا ومقاطعة من القيادة والفصائل الفلسطينية كافة، ودعت الدول العربية لمقاطعتها.

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى