منوعات

فقدان 32 إيرانيًا إثر تصادم ناقلة نفط مع سفينة صينية

صرحت السلطات الصينية، اليوم الأحد، بأن 32 شخصا معظمهم إيرانيون فقدوا، إثر اشتعال النار في ناقلة تحمل نفطًا إيرانيًا وتديرها أكبر شركة في إيران لشحن النفط، بعد تصادمها مع سفينة صينية للبضائع الصب، ما تسبب في تسرب حمولتها إلى مياه بحر الصين الشرقي.

وقالت وزارة النقل في بيان إن “الناقلة سانتشي المسجلة في بنما تصادمت مع سي إف كريستال على بعد نحو 160 ميلاً بحريًا قبالة الساحل القريب من شنغهاي مساء السبت”.

وكانت الناقلة في طريقها من إيران إلى كوريا الجنوبية حاملة 136 ألف طن من المكثفات. ويعادل ذلك ما يقل قليلا عن مليون برميل تساوي قيمتها 60 مليون دولار بناء على الأسعار العالمية للنفط الخام.

وقالت الوزارة إن “سانتشي طافية وتحترق في الوقت الحالي.. هناك نفط يتسرب ونقوم حاليًا بجهود للإنقاذ”.

وأضافت أنها “أرسلت أربع سفن إنقاذ وثلاثة مراكب للتطهير إلى الموقع عند الساعة التاسعة صباحًا(0100 بتوقيت جرينتش)”. وأرسلت أيضًا كوريا الجنوبية سفينة وطائرة هليكوبتر للمساعدة.

والتصادم هو الثاني الذي يقع لسفينة تشغلها شركة ناقلات النفط الوطنية الإيرانية في السنوات الأخيرة إذ اصطدمت ناقلة إيرانية عملاقة بسفينة حاويات في مضيق سنغافورة في أغسطس 2016 دون أن يتسبب الحادث في وقوع قتلى أو تلوث.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى