أمة واحدة

فعاليات لنصرة الاقصى فى انحاء اندونيسيا

بسبب جائحة كورونا وصعوبة تنظيم حشود كبيرة وسط العاصمة جاكرتا نظم التحالف الإندونيسي لنصرة بيت المقدس برنامجا شارك فيه نحو ألف مسجد وعشرات المنظمات والجمعيات نصرة للمسجد الأقصى وقطاع غزة من أقصى شرق إندونيسيا إلى أقصى غربها استمر نحو 5 ساعات صباح اليوم الأحد. 

وأصدر المشاركون “إعلان إندونيسيا لإنقاذ المسجد الأقصى وتحرير فلسطين”؛ حذروا فيه دولة الاحتلال الإسرائيلي من المساس بالمسجد الأقصى وطالبوا بوقف التوسع الاستيطاني، وإطلاق الأسرى الفلسطينيين وخاصة الأطفال، كما دعا المشاركون إلى مقاطعة إسرائيل، معتبرين أن التطبيع يستغل لصالح الاحتلال.

ويأتي هذا البرنامج بعد نحو أسبوعين من الفعاليات التي شهدتها ساحات مدن إندونيسية عديدة مثل جاكرتا وصولو وباندونغ وتانغرانغ وسورابايا وبندا آتشيه وبندر لامبونغ ومكاسر وغيرها، وقد نُظمت بدعوة من منظمات طلابية واتحادات عمالية وجمعيات حقوقية وأحزاب معارضة، بهدف التوعية بالاعتداءات الإسرائيلية على الفلسطينيين خلال الأسابيع الأخيرة، لا سيما في ظل ضعف التغطية الإعلامية في إندونيسيا لما يجري في المنطقة العربية بما في ذلك فلسطين، وبدء ظهور أصوات تميل إلى التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، ومحاولة إضعاف العلاقة بين الإندونيسيين وبيت المقدس.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى