الأخبارسياسة

فرنسا تجدد عزمها عدم الاعتراف بحكم حركة طالبان

أكد وزير الخارجية الفرنسي “جان إيف لودريان”، الإثنين، أن بلاده لا تنوي الاعتراف بحكم حركة “طالبان” في أفغانستان، وذلك بعد تصريحات مماثلة له، الأسبوع الماضي.

وذكر “لودريان”، في تصريحات  إعلامية، أن “حركة طالبان استولت على السلطة في أفغانستان بالقوة وهي طريقة غير شرعية”، على حد تعبيره.

وأضاف الوزير الفرنسي: “نحن نعرف جيدا تاريخ طالبان وأفعالهم السابقة وأعمال العنف التي ارتكبها بعضهم مؤخرا”.

وتابع: “لقد بذلوا (طالبان) جهودا كبيرة للحصول على اعتراف دولي، لكن التصريحات غير كافية. الأفعال مطلوبة أيضا”.

وأوضح أنه يعني بالأفعال السماح لجميع الأفغان الراغبين بمغادرة البلاد، ومنع الإرهاب من جعل أفغانستان ملاذا له، وقبول وصول مساعدات إنسانية إلى السكان الأفغان، واحترام حقوق المرأة وتشكيل حكومة انتقالية.

وأشار “لودريان” إلى أن كل هذه الخطوات لم تتخذها “طالبان” حتى الآن.مضيفا  “لقد تعلمنا على أن نكون يقظين جدا حيال تعهدات طالبان”.

وأكد أنه ينبغي إحلال السلام في أفغانستان في أسرع وقت ممكن، لكنه أشار إلى استحالة تحقيق ذلك الهدف قبل اتخاذ طالبان الخطوات المذكورة سابقا، وإلا فستبقى الحركة “معزولة عن المجتمع الدولي”.

وفي الأسبوع الماضي، أعلن “لودريان” عدة شروط مسبقة للمجتمع الدولي للاعتراف بنظام حركة طالبان التي سيطرت على أفغانستان وسقطت عاصمتها كابول الأحد تحت قبضتها بعد عقدين على طردها منها

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى