الأخبارسياسة

فتح ترد علي حماس  : لا مبعوثين في واشنطن وماجد فرج في القاهرة

محمود العالول

 

نفى محمود العالول، نائب رئيس حركة فتح، توجه وفد فلسطيني إلى واشنطن خلال الأيام القليلة القادمة، واصفا ذلك بالنبأ العاري عن  وليس صحيحا على الإطلاق”.

 

وشدد في تصريحات لها  على أنه لن تجري إعادة العلاقة مع الولايات المتحدة الأمريكية “طالما لم تتراجع عن القرارات غير الشرعية التي اتخذتها؛ سواء بشأن القدس، أو حق عودة اللاجئين والأونروا، وغيرها من الخطوات المجحفة بحق شعبنا”.

 

وكان الرئيس محمود عباس قد قرر قطع جميع الاتصالات مع الإدارة الأمريكية، في أعقاب إعلان الرئيس دونالد ترمب اعترافه بالقدس المحتلّة عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة بلاده إليها، وقطع المساعدات عن “الأونروا”، وإعلان دعمه للاستيطان الإسرائيلي.

 

وشملت عملية قطع العلاقات رفض القيادة الفلسطيني استقبال مبعوثي الإدارة الأمريكية في رام الله، وإعلان رفض خطة “صفقة القرن”، وكذلك رفض حضور “ورشة البحرين” التي تعتبر الشق الاقتصادي من الخطة الأمريكية التي تلبي حاجات ومطالب إسرائيل على حساب القضية الفلسطينية..

 

وكانت صحيفة “إسرائيل اليوم” العبرية قد زعمت أن رسائل متبادلة نقلت مؤخرا بين رام الله وواشنطن “لتوحيد البث ووقف المقاطعة التي فرضها أبو مازن على الرئيس ترامب وممثليه”.

 

وكان موسى أبو مرزوق، عضو المكتب السياسي لحركة حماس، قال إن رئيس المخابرات العامة الفلسطينية اللواء ماجد  فرج يزور واشنطن، منتقدا هذه الزيارة التي تخالف الإجماع الفلسطيني، كاشفا عن رفض حركته محاولات واشنطن لفتح اتصالات معها.

 

لكن الدكتور نبيل شعث، مستشار الرئيس الفلسطيني للعلاقات الخارجية، انتقد حديث أبو مرزوق، كونه استقى أخباره من الصحف الإسرائيلية، وأوضح أن ماجد فرج يتواجد في القاهرة منذ أيام.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى