الأخبارسياسة

“فتح”: إخلاء القدس المحتلة من الفلسطينين “إعلان حرب”

مدينة القدس

حذرت حركة فتح الفلسطينية من مخططات الاحتلال الاسرائيلي الرامية إلى إخلاء محيط مدينة القدس المحتلة من المواطنين الفلسطينيين، وربطها بما يسمى القدس الكبرى والذي تسمى بمنطقة (E1)، مؤكدة أن ذلك بمثابة “إعلان حرب” شامله على الشعب الفلسطيني، وإعلان رسمي بوفاة حل الدولتين، وتحد صارخ ووقح للمجتمع الدولي ولقراراته.

و ذكر السيد أسامة القواسمي المتحدث باسم حركة فتح، في بيان اليوم، أن هذه القرارات والمخططات، والإجراءات الأحادية، التي يتم اتخاذها يوميا من هدم للبيوت والمنشآت، وتشريد للعائلات الامنة، وسرقة الأراضي الفلسطينية، والإصرار على بناء المستعمرات، وخرق القوانين الدولية والإنسانية منها، أمام مراقبة المجتمع الدولي وصمته المريب تجاه هذه الممارسات غير الاخلاقية والعنصرية، إنما تضع مصداقية المجتمع الدولي وقراراته على المحك وفي اختبار حقيقي.

وأضاف القواسمي إن هذه المخططات الاستعمارية تحتم علينا مواجهتها على كل الصعد وبخاصة من خلال تصعيد المقاومة الشعبية في شوارع دولة فلسطين.

كان رئيس حكومة الاحتلال الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، قد أمر بإخلاء البيوت التي يعيش فيها فلسطينيون من البدو في تجمعات في محيط مدينة القدس المحتلة، بالقرب من شارع رقم( 1) باتجاه البحر الميت في إطار تنفيذها للمشروع الاستيطاني “E1” الذي من شأنه أن يفصل المدينة نهائيا وبشكل كامل عن امتدادها الفلسطيني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى