الأخبارتقاريرسلايدر

علم فلسطيني ضخم يرفرف في باريس

الأمة| نظمت في باريس مظاهرة تضامن واسعة النطاق مع الفلسطينيين ضد الهجمات الإسرائيلية، وطالب الآلاف في فرنسا بـ “مقاطعة إسرائيل” من أجل فلسطين.

وتجمع عدة آلاف اليوم السبت في ساحة الجمهورية بالعاصمة، بدعوة من جمعية التضامن مع فلسطين في فرنسا، ورددوا هتافات “إسرائيل قاتلة، شريك ماكرون” ، “فلسطين ستعيش منتصرة”.

وفي التظاهرة التي منعت خلالها الشرطة مسيرة كان مخططا لها، حمل المتظاهرون لافتات كتب عليها “أوقفوا استعمار الأراضي الفلسطينية” و “لا لاحتلال القدس” و “قاطعوا إسرائيل” وحملوا علما فلسطينيا ضخما.

وشاركت في المظاهرة منظمات عديدة، مثل جمعيات مناهضة العنصرية ومنظمات يهودية مناهضة للصهيونية، وطالبوا بمقاطعة إسرائيل.

وأدان أعضاء البرلمان من أحزاب المعارضة الذين شاركوا في المظاهرة تبني فرنسا لوجهات نظر إسرائيل في التوتر المذكور واستيلاء إسرائيل على أراض فلسطينية في انتهاك لقرارات الأمم المتحدة.

على عكس ما حدث في وقت سابق من هذا الشهر، وافقت السلطات على المظاهرة.

ورفع المشاركون علم فلسطيني ضخم وسط الساحة وهتفوا “الحرية لفلسطين” و ” فلسطين ستنتصر” و ” اسرائيل قاتلة”. شارك في المظاهرة ممثلو الشتات العربي، والاتحاد العام للعمل، والحزب الشيوعي، والفوضويون، بالإضافة إلى السكان المحليين.

يوم السبت الماضي، خرجت مظاهرة غير مصرح بها دعما لفلسطين في العاصمة، أسفرت عن اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين والشرطة.

أدى القصف الإسرائيلي لغزة الذي استمر 11 يومًا إلى مقتل ما يقرب من 250 فلسطينيًا ، من بينهم 65 طفلاً على الأقل ، تاركًا وراءه العديد من المباني والمنازل والبنية التحتية المدمرة في القطاع المحاصر.

وانتهى القتال بعد أن اتفقت الحكومة الإسرائيلية والجماعات الفلسطينية المقاتلة على وقف لإطلاق النار بدأ يوم الجمعة.

وقبل القصف وقعت احتجاجات ضد الطرد القسري للفلسطينيين من قبل المستوطنين الإسرائيليين في حي الشيخ جراح القدس الشرقية، والهجوم الإسرائيلي على المصلين المسلمين في المسجد الأقصى، ثالث أقدس موقع إسلامي، خلال شهر رمضان، وكان ذلك بمثابة محفز للهجمات الإسرائيلية على غزة.

وتزامنا مع احتجاجات باريس انطلقت اليوم السبت، احتجاجات في لندن وملبورن ومن المقرر تنظيم المزيد منها في عطلة نهاية الأسبوع في مدن كبيرة أخرى، بما في ذلك نيويورك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى