الأخبارتقاريرسلايدر

تركيا تلوح بعملية عسكرية في العراق مثل عفرين

جبال قنديل الأمة| توحي تصريحات المسئولين الأتراك مؤخرًا، بقرب انطلاق العملية العسكرىة التي سبق أن لوحت تركيا بشنها في شمال العراق، بينما يعتبرها البعض دعاية انتخابية لحكومة العدالة والتنمية.

وخلال اليومين الماضيين لوح كل من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ووزير داخليته سليمان سوليو، بأن الجيش التركي مستعد لتكرار عملية “غصن الزيتون” في شمال العراق مثلما حدث في شمال سوريا ضد المقاتلين الأكراد قبل خمسة أشهر، وأسفر عن السيطرة على “تل عفرين” وطرد وحدات حماية الشعب الكردية منها.

لا علاقة لها بالانتخابات 

وفي محاولة لفصلها عن الدعاية للانتخابات التي ينافس فيها أردوغان مع 6 مرشحين من المعارضة وستجرى في 24 يونيو/ حزيران الجاري، قال اليوم وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، على قناة “NTV” التركية: “ستكون عملية مكافحة الإرهاب في قنديل بالعراق كبيرة مثل غصن الزيتون بعفرين شمال سوريا، هذه العمليات لا علاقة لها بالانتخابات، نحن نجهز لها منذ زمن بعيد، وليست مسألة صعبة بالنسبة إلينا، إنها في الوقت المناسب الآن”.
وأضاف أن “قنديل” معقل منظمة حزب العمال الردستاني الإرهابية في العراق، لم تعد هدفا بعيدا عنا. سنحوّل جبال قنديل شمال العراق إلى مكان آمن بالنسبة إلى تركيا”.

وتشن تركيا ضربات جوية بشكل مستمر في شمال العراق صد عناصر حزب العمال الكردستاني لكن الرئيس التركي سبق ولوح بشن عملية كبري ضد “الكردستناي” في حين أعلن العراق رفضه القبول بتنفيذ تلك العملية على أراضيه.

سيحل الدور على قنديل 

وأمس قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن قيادات من حزب العمال الكردستاني يتبجحون من جبل قنديل ضد تركيا وأن الدور سيحل عليهم.

وقال أردوغان في تجمع انتخابي إنه تم تنفيذ عملية غصن الزيتون في عفرين السورية بصورة ناجحة مفيدا أن البعض يتبجحون من جبل قنديل وأن الدور سيحل عليهم.

وتزامنا مع تصريحات أردوغان قال وزير الداخلية التركي سليمان صويلو أمس أيضا في تصريحات للصحفيين إن شن عملية عسكرية على جبال قنديل معقل تنظيم حزب العمال الكردستاني، مسألة وقت

وقال صوليو: “لم تعد جبال قنديل هدفًا بعيدًا بالنسبة لنا. فقد تم السيطرة على عدد كبير من النقاط على خط هاكروك في منطقة شمال العراق. لا يقلق شعبنا بشأن قنديل، فالأمر بالنسبة لنا التوقيت في غاية الأهمية”.

وأكد صويلو في إجابته على الصحفيين أن عملية قنديل ستجعل الأمن يعم على جميع ربوع تركيا.

يذكر أن الجيش التركي سيطر بشكل كامل في شهر مارس/ أذار الماضي على تل عفرين في شمال سوريا بمعاونة فصائل من الجيش السوري الحر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى