تقاريرسلايدر

70 غارة جوية للقوات الروسية والسورية علي إدلب خلال أسبوع

إدلبتشهد أرياف محافظة إدلب قصفاً جوياً مكثفاً منذ أسبوع، وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان أن القوات الروسية والنظام السوري قصفت أرياف إدلب بما يزيد عن  70 غارة حتي ليل أمس الأحد.

وقال المرصد ان القصف بالقطاع الجنوبي من ريف ادلـب تركز علي خان شيخون والتمانعة وكفرنبل ومعرة النعمان، ومناطق أخري ما أسفر عن سقوط عدد كبير من الجرحى وموت رجل وإمراة.

كما تركزت الغارات في شرق إدلـب علي أطراف بلدتي سرمين وسراقب،  وفي غرب إدلب على أماكن في قرى وبلدات حلوز والعالية ونهر الأبيض، وعين الزرقا وأماكن أخرى، ما أسفر عن مقتل امراة وإصابة 5 أشخاص من عائلة واحدة بجراح في قرية عين زرقا.

وفي شمال ادلب استشهد أيضا ثلاث اشخاص من عائلة واحدة هم رجل وزوجته وابنهما جراء قصف جوي استهدف أماكن في قرية حير الصبي بالقرب من بلدة الدانا، وقي أربعةأشخاص على الأقل بينهم سيدة مصرعهم وأصيب آخرون بجراح جراء غارات جوية استهدفت مناطق في قرية الشيخ سنديان، ومناطق أخرى في ريف جسر الشغور يوم أمس.

يشار الي أن هناك توقعات بخوض تركيا معركة ضد هئة تحرير الشام التي تسيطر علي إدلب في الأيام القادمة.

لكن تركيا تقول أنها تريد فرض إتفاق لتخفيف التوتر في ادلب، وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، ذكر في مقابلة مع وكالة “رويترز” الجمعة الماضية، أن تركيا ستنشر قوات في منطقة إدلب في إطار الاتفاق، قائلًا إن “اتفاق منطقة تخفيف التوتر كان فكرة واعدة، يحفظ بموجبها الروس الأمن خارج إدلب، بينما تحفظ تركيا الأمن داخل منطقة إدلب”.

لكن سبق تصريحات أردوغان عبور آليات ومدرعات تركية معبر (باب الهوى) الحدودي مع سوريا، الخميس الماضي في خطوة يراها مراقبون تحضيرًا لمعركة مرتقبة، مع مخاوف من تحول إدلـب الي “موصل ثانية”.

طالع أيضا: قصف عنيف للقوات الروسية علي حماة لصد هجوم المعارضة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى