الأخبارسلايدرسياسة

عاجل| إصابة إسرائيليين في عملية إطلاق نار قرب «نابلس» 

الأمة| أُصيب إسرائيليين، مساء اليوم الأربعاء، في عملية إطلاق نار قرب «نابلس» في الضفة الغربية.

وأفادت فضائية «سكاي نيوز» الإماراتية، منذ قليل، أن قوات الاحتلال الصهيوني أعلنت مقتل المُنفذ لعملية إطلاق النار.

وقالت الفضائية الإماراتية في نبأها: «إصابة إسرائيليين اثنين في عملية إطلاق نار قرب نابلس في الضفة الغربية والجيش الإسرائيلي يعلن قتل المنفذ».

وتستمر طائرات الاحتلال منذ صباح اليوم الأربعاء، في شن غاراتها على قطاع غزة، ما رفع حصيلة الضحايا إلى أكثر من 53 شهيدًا فلسطينيًا و320 مصابًا منذ بدء العدوان، مساء الاثنين، وفق وزارة الصحة بالقطاع.

والثلاثاء، تدهورت الأمور بشكل كبير، وغير مسبوق، عقب لجوء «إسرائيل» لسياسة تدمير الأبراج السكنية بغزة، ورد حركة حماس، بإطلاق عشرات الصواريخ نحو وسط البلدات الواقعة تحت سيطرة الاحتلال.

وأعلنت «كتائب القسام»، الذراع العسكرية لحركة المقاومة الإسلامية «حماس»، في وقتٍ سابق اليوم، أنها قصفت مدينتي ديمونا وأسدود، ومنصة الغاز قبالة شواطئ غزة بعشرات الصواريخ، وقالت، إنها وجهت «ضربة صاروخية بـ 15 صاروخاً لمدينة ديمونا»، وأضافت في بيان ثانٍ أنها «وجهت ضربة صاروخية بـ 50 صاروخًا لمدينة أسدود المحتلة»..

وفي بيان ثالث، قالت إنها استهدفت «منصة الغاز الصهيونية (الإسرائيلية) قبالة شواطئ غزة برشقة صاروخية (لم تحدد عددها)». وذكرت الكتائب في بيان لاحق، أن «صواريخ القسام التي استهدفت أسدود أصابت مرفأها إصابة مباشرة»، دون تفاصيل أخرى.

وكشفت وسائل إعلام إسرائيلية ظهر اليوم، عن مقتل ثلاثة جنود، وإصابة آخرين بجروح خطيرة، فيما تتكتم السلطات الصهيونية، وترفض نشر الأعداد الفعلية للقتلى حفاظًا على معنويات قواتها المُحتلة.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى