الأخبارسياسة

عواصم عربية تكثف ضغوطها علي حماس لدعم وقف غير مشروط لإطلاق النار مع الاحتلال

كشفت مصادر دبلوماسية عن ضغوط مكثفة يمارسها الرئيس الأمريكي جو بايدن علي عدد من القادة العرب في مقدمتهم مصر والاردن وقطر  لدفع حماس للموافقة علي وقف لإطلاق النار في الحرب مع جيش الاحتلال بدون شروط

وأفادت مصادر أن هناك اتصالات قد جرت علي أعلي مستوي من قبل القيادة المصرية مع إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحماس طالبت فيه القيادة المصرية بضرورة التجاوب مع مساعي الوصول لوقف إطلاق النار ناقلة لحماس مطالب إدارة بايدن

ونبهت المصادر الي اصرار حماس علي وقف مشروط لاطلاق النار يخص وقف الانتهاكات في القدس والشيخ جراح والتوقف تماما عن استهداف المنشآت المدنية

الاتصالات مع حماس لم تقتصر علي الجانب المصري فقط بل امتدت إلي الجهود القطرية للوصول لتهدئة التي عرقلت بسبب عقبتين رئيسستين أهمهما اصرار المقاومة الفلسطينية علي انهاء الاستفزازات في القدس والسماح بحرية العبادة والغاء قرار اخلاء العائلات الفلسطينية من الشيخ جراح  فضلا عن وقف استهداف المدنيين بشكل فوري

وبل وكان مصريا أن هناك اتصالات من جانب شخصيات مقربة من ولي عهد أبو ظبي يرجح أن القيادي السابق في حركة فتح محمد دحلان بضرورة الاعلان الفوري عن وقف اطلاق الصواريخ علي المدن الاسرائيلية مقابل التزام إسرائيلي بوقف اطلاق النار مع دور إماراتي في اعمار قطاع غزة وهو العرض الذي رفضته الحركة

يأتي  هذا في الوقت الذي ذكر مستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض، جيك ساليفان، أنه أجرى محادثات مع الطرفين الإسرائيلي والمصري حول تصعيد الصراع بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وقال ساليفان، في تغريدة نشرها الاثنين عبر “تويتر”: “تحدثت صباح اليوم مع مستشار الأمن القومي الإسرائيلي، مئير بين شباط، حول الأزمة المستمرة. كما أجريت محادثات مع الحكومة المصرية”.

وأضاف المسئول  الأمريكي: “الوليات المتحدة منخرطة في عمل دبلوماسي هادئ ومكثف، وجهودنا ستستمر”.

وسبق أن دعا الرئيس الأمريكي، جو بايدن، يوم 13 مايو، إلى خفض كبير للهجمات الصاروخية بين الإسرائيليين والفلسطينيين، لكنه اعتبر أن رد إسرائيل على العمليات من قطاع غزة لم يكن مبالغا فيه.

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى