منوعات

عندما تتكلم الصور عن لعبة السياسة

الصورة سنة 1954 أمام قبر الإمام حسن البنا ، مؤسس جماعة الإخوان المسلمين..
عبد الرحمن البنا يتوسط جمال عبد الناصر وصلاح سالم
وعنوان المجلة أمامنا .. لحظة خشوع على قبر البنا.

الصورة مجرد رد بسيط جدا على الناصريين الذين يكابرون وينكرون صلة جمال بالإخوان وأنه كان عضوا بالجماعة حتى  1954، وأقسم على المصحف أمام الهضيبي وبقية قادة الجماعة في ذلك الوقت، على الولاء والطاعة.. قبل ان يتحول لعدو بسبب لعبة السياسة التي لا ترحم.. كما ذكر رموز ثورة يوليو كمال الدين حسين والبغدادي ويوسف صديق في كتاب “الصامتون يتكلمون”
وكتاب “تاريخ بلا وثائق” للدكتور ابراهيم عبده

ما أشبه الليلة بالبارحة، والأمس باليوم

(لكن.. لا العسكر بيتغيّروا.. ولا الإخوان بيتعلّموا)

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى