الأخبارسلايدر

مؤيدون لترامب يقتحمون خطاب عمدة لندن المسلم لاعتقاله

اقتحم محتجون بريطانيون مؤيدين للرئيس الأميركي دونالد ترامب، مؤتمرا كان يتحدث فيه عمدة لندن المسلم صادق خان وحاولوا اعتقاله بمقتضى قانون يعود للقرن الـ 13 الميلادي، حسبما أفادت صحيفة (ديلي ميل) البريطانية.عمدة لندن صادق خانواقتحم الرجال مؤتمر جمعية فابيان في لندن بعد لحظات من توجه العمدة إلى المنصة واتهموه بـ “تخريب الدستور الإنجليزي”.

وأثناء إلقاء صادق خان لكلمته، قاطعه المحتجون الذين دخلوا بتذاكر وكانوا يجلسون بين الصفوف وتلا أحدهم بيانا يقول: “نحن هنا اليوم لإجراء اعتقال سلمي غير عنيف للتالية أسماؤهم: صادق خان وكيير ستارمر والنائب كيت غرين وأندرو هاروب” وفقا لوكالة (إينا).

ولدى محاولة رجال الأمن التدخل، قال أحدهم: “نحن تحت مظلة أحكام القانون العام.. إذا لمستنا ستدان بتهمة الاعتداء العام. لا تلمسنا.. لن نخرج من هنا.. لقد دفعنا ثمن التذكرة”.

ورافقت الشرطة المحتجين المنتمين لمجموعة تسمى “بيندراغون وايت” أو التنين الأبيض، وتقول الصحف المحلية إنهم من داعمي الرئيس ترامب الذي تبادل مع خان حربا كلامية في الآونة الأخيرة.

ويبدو، بحسب قناة “سكاي نيوز”، أن الاحتجاج الفوضوي أثاره تعليق السيد خان بشأن قرار الرئيس الأميركي بإلغاء زيارته للمملكة المتحدة.

ورفض صادق خان عمدة لندن زيارة ترامب إلى البلاد، وقال في آخر تغريدة له: إن الرسالة قد وصلت إلى ترامب بأن كثيرا من اللندنيين يرفضون قدومه.

واستند المحتجون على وثيقة تعود للقرون الوسطى تدعى ماجنا كارتا أو “الميثاق الأعظم” الذي يعد الأساس للقانون البريطاني الحديث، قالوا إنه يمنحهم سلطة اعتقال المسؤولين.

والوثيقة التي صدرت للمرة الأولى في عام 1215 ثم عدلت أكثر من مرة قبل أن تعتمد قانونيا ويتم الاحتفاظ بها منذ عام 1297 ضمن كتاب لوائح الأنظمة الداخلية لإنجلترا وويلز حتى الآن.

وصادق خان عمدة لندن حالياً وهو سياسي بريطاني من أصل باكستاني، عضو في حزب العمال. رّشح في انتخابات عمدة لندن عن حزب العمال وفاز بها في مايو 2016 وبذلك اعتبر أول بريطاني مسلم يتولي منصب عمدة مدينة لندن في بريطانيا، وهو عضو في البرلمان عن توتينغ منذ عام 2005.

Latest posts by عبده محمد (see all)
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى