آراءأقلام حرة

على أبو رابعة يكتب: وما أدراك ما التحريض؟!

Latest posts by علي أبو رابعة (see all)

دائماً ما كنتُ أعتقدُ أنَّ الشاي مفيدٌ للصحة.. بطبيعةِ حالِ اعتقاد مَنْ تربيّتُ على أيديهم وبينهم،لكنْ لم يخطرْ ببالي -يوماً- أنَّ الشاي يمكنُ أنْ يكونَ سبباً لسقامِ ينتشر في أنحاء جسد صديق لي.. ذلك بعد إجراء بعض التحاليل الطبية! .فيُحذره الطبيب منه ،كأنّه مدمنٌ لمخدر ما!

بعدئذٍ علمتُ يقيناً أنّ كل اعتقاد، يُنقل عن احدهم بدون تحقق وتفقه وإعمال العقل -غير الدين- فهو خاطئ لا محالة.. وهذا يسمى -بعيداً عن المصطلحات الفلسفية السياسية- بالتحريض.

وليكن!

كان هناك زورق مفقوداً في المحيط الهادئ.. فقامتِ البحرية الملكية البريطانية بتكليف كتيبة بحرية بأكملها للبحث عن ذلك الزورق المفقود.. وأثناء البحث رأى الجنرال المسئول عن العملية ظَلالاً لأشخاص يرفعون أيديهم.. فأمر بسرعة عفوية أن تصطحب مجموعة قارب النجاة ويحضروهم.. فعندما اقترب الجنود من الظِلِّ.. وجدواْ قطعاً من أفرع الأشجار مُغطاة بأوراق الشجر ،فحدقوا النظر بعيداً ،فوجدوا جزيرة فى المحيط ،فنزلوها ومشطوها ولم يجدوا أحداً..!

ذلك الجنرال لو كان قد دقق وحملق النظر قليلاً، فأعطى للعقل حيزاً صغيراً للقيام بمهمته وهى التفكير والتنظير،لعلم أن تلك كانت ظُلَّةً لأفرع شّجر جزيرة قريبة اقتادتها العواصف إلى المياه!

ولو كان الجنود أيضاً تحسسوا من ذلك الأمر قبل التنفيذ؛ لكانوا علموا أن قائدهم على خطأ.

فالجنرال نعم! قد حَرّضَ الجنود.

معظم القوم ينقاد وراء أوامر قادتهم بالعواطف بدون تفكير أو تحقيق أو تدقيق أو تمحيص.. فهذا تحريض وانقلاب على وظيفة العقل الفكرية.. يجب أن نفكرَ، وألا نتركَ شيئاً يمر من علينا أو يسير إلينا بدون إدخاله لصالون الفكر لدينا -أىْ عقولنا- !

مقالات الكاتب علي أبو رابعة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى