آراءأقلام حرة

على أبو رابعة يكتب: ما وراء إرهاب سيناء..!

Latest posts by علي أبو رابعة (see all)

الإرهابُ في سيناء إرهابٌ حقيقيٌّ.. إرهابٌ يتخذُ الجيش عدواً من الدرجة الأولى.. هذا الإرهاب إيراني أم إسرائيلي؟!.. لماذا إيران وإسرائيل؟!

هذا الإرهاب يستخدم السلاح في هيمنة نفوذه ونشر أفكاره المغلوطة.. لذلك يفعل كما فعل المقوقس كياس -المسيحي الديانة- عندما هاجم مصر المسيحية حينها بالسلاح.. وذلك لضم مصر للإمبراطورية البيزنطية بدينها الإنجيلي الجديد!

الآن إيران إبان الثورة وولاية الفقيه 1979م وكل الهدف هو إعادة مجد فارس بالسيطرة الكاملة على الوطن العربي سواء سياسياً أو عسكرياً ثم بعد ذلك دينياً نشر المذهب الشيعي الاثنى عشرية أو ما شابه والقضاء على السُنّي!

فالهدف الأول والأساسي إقامة إمبراطورية إيرانية شيعية في الشرق الأوسط.

وكره الإيرانيين للعرب بيّن ومُشمس!

إيران لديها ميلشيات الطائف في العراق وميلشيات الفيلق بالقدس والحوثي باليمن، وحزب الله في لبنان وفلسطين وسوريا ، وداعش في العراق وسوريا ولبنان وليبيا، وغير ذلك وذلك قوات إيران بسوريا !

لقد قال الخمينى بعد الثورة الإسلامية كما يزعمون في إيران “أنّ تحرير القدس يبدأ بتحرير العراق” وبدأت حرب الخليج الأولى مع عراق صدام حرب بلا نتيجة بل حرب بخسائر لكلا الطرفين والآن وبعد السيطرة السياسية على العراق وطلب إيران من العامري تكوين حكومة تكنوقراط -علمية- ائتلافية انتماءها لإيران لكن العائق هو مقتدى الصدر رئيس حزب سائرون لا يهمنا ذلك الأمر كل ما يهمنا هو الأهداف التي وُضعت والآن يتم وقد تمَّ التنفيذ ومسألة تحرير القدس هي مسألة ليست عطفاً على الشعب الفلسطيني ولا حبّاً في الدين بل هو تأمين لمصالح إيران في المنطقة بتحجيم قوى إسرائيل حتى لا تُهدد أمنها في دولتها المنشودة !

ومسألة علاقة الإرهاب في سيناء يعود لأيّ الدول صراحةً الأمر صعب للتخمين فيه فلو إسرائيل فإنها تريد إجهاد قوة الجيش المصري تمهيداً لخارطة من النيل للفرات أو للتمادي في دخول سيناء جواً والتقاط صوراً لتقدير قوة الجيش المصري واختلاق ثغرات.. أو من أجل أخذ المسألة كبرهان أمام العالم على أن حماس إرهابية والأخذ في مُحاربتها هي الأخرى.. أو كل الاحتمالات ممكنة!

ولو كانت إيران فهي تُريد السيطرة العسكرية في سيناء تحت مسمى ولاية وتجنيد شباب سينا فقيري الثقافة الناقمين على الحداثة والامبريالية المعرفية والتطبيع مع اليهود أو إلهاء مصر في الحرب على الإرهاب حتى تقوم بما تريد تخوّفاً من قوة مصر العلمية في السياسة العسكرية أو الاحتمالين معاً.

أخيراً: لماذا إيران وإسرائيل؟! لان الأهداف تتعانق وتتلاقى وهى تكوين إمبراطورية أو كومنوليث جديد!

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى