الأخبارسلايدر

“علماء المسلمين” تخلي مسئوليتها من التصريحات المنسوبة لقناة الرافدين

الأمة| أخلت هيئة علماء المسلمين في العراق، مسئوليتها ومسئولية قناة الرافيدن عن جميع التصريحات المنشورة على حسابات القناة على وسائل التواصل الاجتماعي، بعد اختراقها من قبل قراصنة إيرانيين.

 

ويوم الجمعة الماضي تعرض حسابي الهيئة على تويتر وانستجرام للاختراق، كما تعرض كذلك موقعها الإلكتروني في وقت لاحق لمحاولة اختراق.

قسم الإعلام في الهيئة أصدر بيانا بشأن حملة القرصنة الإلكترونية التي طالت قناة (الرافدين) الفضائية، ذراعها الإعلامي.

وقال بيان الهيئة الذي وصل صحيفة (الأمة) نسخة منه، “تتعرض عدد من وسائل إعلام الهيئة ومنصات قسم الإعلام فيها منذ مدة لحملات موجهة؛ تهدف إلى إسكات صوت الهيئة الحريص على إظهار قضية العراق على حقيقتها، في محاولة يائسة من عصابات وفلول الطارئين على الوطن؛ لإسكات هذا الصوت الناطق باسم العراقيين والنيل -كما يتوهمون- من الهيئة وثوابتها ومبادئها ورموزها”.

بيان الهيئة تبرأ من كل ما نشر على حسابات الرافدين على مدار اليومين الماضيين، وقال “نعلن أن كل ما ينشر على موقع قناة (الرافدين) وحسابيها السابقين في (تويتر) و(إنستغرام) بعد القرصنة لا يمثل رأي القناة؛ ونؤكد أيضا على أن ما نشر فيهما خلال اليومين الماضيين من تغريدات منسوبة إلى الناطق الرسمي باسم الهيئة الدكتور (عبد الحميد العاني) وعدد من أعضاء الهيئة -الأحياء منهم والأموات- هي محض افتراء وكذب تقوم به الجهات التي تقف خلف هذه العصابات التي لم يسلم من افتراءاتهم حتى الأموات من أعضاء الهيئة”.

وأكدت الهيئة أن تلك المحاولات “لن تزيد القناة ووسائل إعلام الهيئة الأخرى إلا ثقة واطمئنانا بصحة ما تقوم به وأثره في أعداء الوطن والمواطنين”.

ودعا البيان إلى “الحذر من الانخداع بما ينشر في الحسابات المزيفة على لسان القناة، واعتماد حسابات (الهيئة) الرسمية في نقل الأخبار والتصريحات والمواقف حصرًا”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى