منوعات

دراسة تقدم طرق جديدة لعلاج اكتئاب ما بعد الولادة

وجدت أبحاث جديدة نشرت نتائجها في المجلة البريطانية للطب النفسي، أن الغناء يساعد الأمهات على التغلب بشكل أسرع على اكتئاب ما بعد الولادة.

اكتئاب الولادة

وقال بحاثون أن بإمكان الغناء مساعدة الأمهات الجدد الذين يعانون من أعراض معتدلة إلى شديدة في التخلص بشكل أسرع من الاكتئاب إذا كانوا يغنون في مجموعة.

وعلى الرغم من أن الدراسة لم تقل لماذا يحدث هذا، لكن بحوث سابقة تظهر أن الغناء يسمح للذين يعانون من الاكتئاب بالتعبير عن مشاعرهم والاسترخاء.

وقالت الباحثة الرائدة الدكتورة روزي بيركنز من مركز علوم الأداء في لندن: “إن اكتئاب ما بعد الولادة يهدد الأمهات وأسرهن، إلا أن أبحاثنا تشير إلى أن بعض الأمور التي يمكن الوصول إليها عند الغناء في وجود المولود يمكن أن يساعد على تسريع الانتعاش في واحدة من أكثر الأوقات ضعفا من حياتهم”.

وتؤثر حالة اكتئاب ما بعد الولادة Postpartum depression على أكثر من امرأة واحدة من بين كل 10 نساء في غضون سنة من الولادة في المملكة المتحدة.

وشارك في الدراسة 134 أم خلال الأسابيع الأربعين الأولى من الأمومة.

وتم تقسيم المشاركاتلمجموعتين، الأولي حضرت 10 أسابيع من ورش الغناء، وحضرت الثانية خلال نفس المدة ورش حول اللعب الإبداعي.

في ورش الغناء، استمع المشاركون في الدراسة إلى أغنيات جديدة، وتعلموا، وكذلك ألفوا أغان عن الأمومة.

ووجدت النتائج أنه في النهاية تخلص جميع المشاركون من اكتئاب ما بعد الولادة، إلا أن المشاركات في ورش الغناء تعافين بشكل أسرع من نظرائهن.

وفي الدراسة الأولى من نوعها، وجد الباحثون أن الموسيقى تغير بشكل كبير النشاط في الدماغ المرتبط بالسمع.

وقالت الدكتور بيركنز: “اكتئاب ما بعد الولادة يهدد الأمهات وأسرهن، ومع ذلك تشير أبحاثنا إلى أن غناء النساء أطفالهن يمكن أن يساعد على تسريع الانتعاش في واحدة من الأوقات الأكثر ضعفا من حياتهم”.

وأضافت “رأينا تغيرات مباشرة في الدماغ بعد جلسة غناء واحدة، مما يدل على أن الموسيقى تؤدي إلى تغيير قوي في نشاط المخ”.

ورحبت رئيسة الكلية الملكية للأطباء النفسيين الدكتور ترودي سينيفيراتن بالنتائج ووصفتها بـ “المثيرة”.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى