الأخبارسياسة

عكاشة : هكذا يستعيد الإسلاميون أرضيتهم في المشهد

 

القيادي الجهادي
انور عكاشة

حث الدكتور أنور عكاشة القيادي الجهاد البارز التيار الإسلامي  للعمل علي ثلاث محاور بالتوازي لوقف التراجع الحاد في شعبيته وإعادته للتيار الصحيح واستعادة أرضيته في مجمل المشهد .

ونبه عكاشة الذي قضي 30عاما في سجون مبارك لإدانته في قضيتي اغتيال السادات والجهاد الكبرى في تدوينة له علي شبكة التواصل الاجتماعي “فيس بوك ” إلي أن هذه التحركات تتضمن وقف التدهور العقائدي والفكري والهيكلي واعادةترتيب الأولويات على ما كانت عليه فى ضوء “الإسلام حاكم لا محكوم””الإسلام يحكم السياسة” فقد أوشكت العديد من الجماعات ان تصبح أحزابا سياسية لا فرق بينها وبين اى حزب علماني سوى فى لحى المنتمين “راجع الأهداف والقضايا التي تتبناها الجماعات الآن.

-وشدد عكاشة علي وضع الحلول والبدائل للخروج من الازمةوتحديد المربع الذى يجب الوقوف عليه والانطلاق منه مرة أخرى(أين نحن الآن وأين يجب أن نكون!) ويجب أن يتم ذلك بالشجاعة فى مواجهة النفس “دعنا لا نستحيى من أخطائنا” فكلنا فشلنا وكلنا مسئولون عن الفشل بنسب متفاوتة فيجب إلا نعلق الفشل في رقبة فصيل دون الأخر.

وأكد عكاشة ضرورة وضع تصور كامل لما يجب عمله بعد الخروج من الأزمة تجنبا للمفاجأة فقد تنفرج الأزمة فجأة فتعجز العقول عن التعامل العلمي معها كما عجزت من قبل فى التعامل مع 25يناير و30يونيو

وخلص إلي أن الحركة الإسلامية لن تتمكن ن من البدء إلا بعد محاسبات قاسية وصادقة لكافة الان طيفها فرادى وجماعات عن المرحلة الماضية ونتائجها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى