الأخبارسلايدرسياسة

«عزم»: تعديل الدستور الجزائري نهج معتل وخاطئ وبلا شرعية

حركة عزم

اعتبرت حركة عزم الجزائرية أن النهج الذي اختارته السلطة لعملية تعديل الدستور نهجا معتلاّ وخاطئا، وبلا شرعية، وتراه استمرارًا للنمط المعهود من الممارسات السياسية المتوارثة عن العهد البائد، والتي وفي ظل توارثها، لا يمكن بأي حال من الأحوال بناء الجزائر الجديدة التي يتطلع لها الشعب الجزائري.

 

ولمَّا كان وبما لا يدع مجالا للشك، اعتلال النهج سببًا كافيًا لتأسيس الرفض لهذا الدستور، فإننا في حركة عزم، نوجه هذا النداء، للتيار الوطني بكل أحزابه وأطيافه وشخصياته، وفواعله السياسية، إلى التكتل والتوحد لمواجهة هذا الدستور وما يحمله من مخاطر على الأمة الجزائرية النوفمبرية، وذلك من خلال الدعوة للتصويت ضده، وإسقاطه يوم الاستفتاء.

 

وإننا نعتبر هذا التوحد والإجماع على رفض الدستور أقل ما يمكن القيام به للحفاظ على مبادئ ومقومات الأمة الجزائرية.

 

نداء حركة عزم حول الاستفتاء على الدستور الجزائري

نداء حركة عزم حول الاستفتاء على الدستور الجزائري
نداء حركة عزم حول الاستفتاء على الدستور الجزائري
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى