الأخبارسياسة

عبود الزمر يطالب بإبراز تاريخ وبطولات المشير الجمسي

عبر الشيخ عبود الزمر القيادي الإسلامي البارز عن كامل تقديره للمشير محمد عبدالغني الجمسي وزير الحربية المصري الأسبق ورئيس الأركان الأسبق ورئيس هيئة عمليات القوات المسلحة خلال حرب اكتوبر 1973مشددا علي ضرورة إبراز سيرته للعالم ليقتدي بها علي العسكريين الشرفاء

وغرد الزمر وهو مقدم مخابرات حربية مصري  سابق علي توتير قائلا :فى ذكرى وفاة المشير محمد عبد الغنى الجمسى،أترحم على قيادة عسكرية شريفة، قدمت لمصرالكثير، شغل منصب رئيس هيئة العمليات أثناء حرب أكتوبر 73

ومضي الزمر للقول : لقد سطر الجمسي أسطر من ذهب في تاريخ العسكرية المصرية وكيف لأ وهو من شارك وأشرف علي تنفيذ  خطة العبور،واقتحام القناة،وإدارة المعركة،مشيرا إلي مثل هذه الشخصيات الفذة ينبغى إبراز سيرتها للعالم، لتكون رمزاً يقتدى به العسكريون الشرفاء

ويعد المشير محمد عبد الغني الجمسي “9 سبتمبر 1921-7 يونيو 2003” قائد عسكري مصري بارز، شغل منصب رئيس أركان الجيش المصري بعد إقالة الفريق سعد الدين الشاذلي في ديسمبر 1973، ثم كان آخر من شغل منصب وزير حربية في مصر “1974-1978”.

وكان من أبرز أسهاماته العسكرية ما أطلق عليه “كشكول الجمسي” وهو دراسة أشرف عليها الجمسي للإعداد لحرب اكتوبر، وقد أطلق السادات عليها هذا الاسم. عين رئيس هيئة العمليات للقوات المسلحة في يناير 1972 للإستعداد لحرب أكتوبر، ثم رئيس الأركان للقوات المسلحة خلفا لسعد الدين الشاذلي في ديسمبر 1973 ثم وزير الحربية والقائد العام للقوات المسلحة في ديسمبر 1974 حتي أكتوبر 1978

وفد شارك الجمسي  في كل الحروب العربية الاسرائيلية بإسثناء حرب فلسطين عام 1948 التى كان خلالها في بعثة عسكرية خارج البلادوقدم  تقدم باستقالته من القوات المسلحة عقب هزيمة مصر في يونيو 1967 ليفسح للجيل الجديد الفرصة لإسترداد الأرض المحتلة وقد رفضت الاستقالة. وأطلق عليه مهندس حرب أكتوبر. وهو أخر وزير حربية في مصر إذ تغير اسم الوزارة بعد ذلك إلى وزارة الدفاع وأصبح الفريق كمال حسن علي أول وزير للدفاع في مصر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى