الأخبارسياسة

عبود الزمر : هذه أبرز 3خلاصات لثورة الخامس والعشرين من يناير 2011في مصر

عبود الزمر : هذه أبرز 3خلاصات لثورة الخامس والعشرين من يناير 2011في مصر

قدم الشيخ عبود الزمر عضو مجلس شوري الجماعة الإسلامية ما اسماها خلاصات من ثورة الخامس والعشرين من يناير في الذكري العاشرة لاشتعال هذه الثورة.

وقال الزمر في سلسلة تغريدات له علي شبكة التواصل الاجتماعي “توتير من خلاصات من ثورة الخامس والعشرين من يناير،أنها نجحت  فى إقصاء رأس النظام، وأتاحت الفرصة لإعادة رسم خريطة التمثيل الحقيقي للقوى السياسية من خلال نتائج إنتخابات المجالس النيابية، والمقعد  الرئاسى، وذلك فى أعلى مشاركة شعبية، وفى مشهد ديموقراطي حر ونزيه، وغير مسبوق

ومضي الزمر الذي يعد من أبرز رموز الحركة الإسلامية في مصر طوال العقود الأربعة الماضية  في استعراضه لهذه الخلاصات بالقول : كان من الممكن أن تحافظ جماعة الإخوان على الدولة المصرية، وعلى استمرار فترة ولاية مرشحها الدكتور محمد مرسي رحمه الله، لو أنها لم تقيد حركة الرئيس بطاقمها المرابط فى مبنى الرئاسة، وتركته لينفتح على الجميع كرئيس لكل المصريين بلا تمييز.

استمر الزمر في رصد خلاصات ثورة الخامس والعشرين من يناير بالقول: كان من الممكن أن ينجح التطبيق الإخوانى فى الحكم،لو أنهم تعاملوا مع الدكتور مرسي رحمه الله كرئيس للدولة المصرية، وليس ككادر إخوانى عليه السمع والطاعة، ولم يستهينوا بقوى المعارضة، وأخذوا بنصائح القوى الوطنية المخلصة فى عظائم الأمور

وكان الزمر من أبرز الداعمين لثورة الخامس والعشرين من يناير حتي أنه أصدر أكثر من بيان داعم للثورة من محبسه في سجون مبارك وبل ودعم بشدة العملية السياسية التي تلت الثورة وكان المؤسس الأبرز لحزب البناء والتنمية الذراع السياسية للجماعة الإسلامية وإن كان لم يخف انتقاداته لنهج نظام المصري الراحل الدكتور محمد مرسي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى