آراءمقالات

نعمة الفراغ وكارثة أوكار الهلاك

Latest posts by عبد المنعم إسماعيل (see all)

عَنِ ابنِ عباسٍ – رضي اللهُ عنهما – قال: قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: « نِعمَتانِ مغبونٌ فيهما كثيرٌ من الناسِ: الصَّحَّةُ والفَّراغُ» رواه البخاري.

الزمن = الحياة

الفرق بين الحي والميت هو التفاعل والايجابية الإصلاحية والتغيير البناء المفيد للدين الإسلامي والشريعة الإسلامية والسنة النبوية وعموم منهج السلف الصالح وهم صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم حفظاً للوطن والأمة العربية والإسلامية بشكل عام.

الفرق بين الحي والميت يكون كالآتي:

إذا قمت بدفن ميت الآن بعد دقائق وساعات ماذا يحدث له؟

الأرض تؤثر فيه.

الزمن يغير فيه.

إذا الذي يؤثر فيه الزمن والمكان تأثيرًا سلبياً يعتبر ميت ولو عاش قرناً من الزمان.

أما الحي الحقيقي هو الذي يغير بالصلاح والإصلاح في الزمان الذي يعيش فيه وعلى حسب إصلاحك بعد صلاحك يكون حقيقة حياتك او هلاكك بالفراغ.

حدثني عن إنتاجك الإصلاحي وقيامك بالمسؤولية الشاملة اعرف منها هل أنت حي أم ميت؟

الفراغ نعمة جعله الشياطين فرصة لتدمير الأمة بكاملها رجال نساء أطفال شباب.

الفراغ العقلي مرض خطير يتسبب في وقوع صاحبه في متوالية فساد لا تنتهي منها:

– مشابهة السفهاء في تعاملهم مع الزمن.

– تقليد واتباع سنن المخالفين لنا في العقيدة حتى لو دخلوا جحر ضب لدخله خلفهم.

– مفارقة سبيل الصالحين في حراسة الزمن.

– استبدال الذي هو أدنى بالذي هو خير ومشابهة اليهود وأهل الضلال.

الخلاصة:

لا تجعل من نفسك حقل تجارب لمشاريع عداء الأمة

لا تترك نفسك حقل لتجارب المفسدين .

امتلك مشروع لكل دقيقة وإلا سوف تصبح فريسة لمشاريع الآخرين.

خلاصة الخلاصة:

الفرس المجوس في العراق.

اليهود في فلسطين.

النصيرية المجرمة في الشام.

الحوثية في اليمن.

الصهيونية والعلمانية في الطريق لعولمة العقول.

التكفير والتفجير يسعى لنشر الخراب في بلاد المسلمين.

الصهاينة يسعون لخراب مصر والأمة عن طريق سد الصهيونية المدعوم باطنياً وخمينياً ويهودياً.

التمييع والربا والمخدرات والسلبية تهدم بقايا البنية العامة للأمة العربية والإسلامية.

هل بعد كل ذلك تجد وقتا للفراغ أي للهلاك  داخل أوكار التيه ومحارق العمر والوقت؟!

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى