آراءمقالات

قَوَارع القُرْآن

عبد المنعم إسماعيل
Latest posts by عبد المنعم إسماعيل (see all)

قَوَارع القُرْآن.. قال تعالى: «قُلْ كُلٌّ يَعْمَلُ عَلَىٰ شَاكِلَتِهِ فَرَبُّكُمْ أَعْلَمُ بِمَنْ هُوَ أَهْدَىٰ سَبِيلًا». سورة الإسراء

 

يا الله كم هي من آية مؤلمة للنفوس المدركة لطبيعة القرآن الكريم وبديع دلالاته وحكيم وقفاته.

 

قارعة من قوارع القرآن الكريم تؤجج في النفس شعلة اليقظة والمسؤولية عن طبيعة الأفعال التي تظهر في الواقع سلوكيات بعد تصورات حاكمة للعقل والقلب: «قُلْ كُلٌّ يَعْمَلُ عَلَىٰ شَاكِلَتِهِ». عندها يقلب العقل متفكراً ويضرب اليقين خلجات النفس لتندفع نحو المعالي حين تسموا النفوس حباً وشوقاً للقيم النبيلة متى فهمت قوارع التنزيل للنفس البشرية حال تركها في قمة درجات الحرية عند اتخاذ القرار.

 

قُلْ كُلٌّ يَعْمَلُ عَلَىٰ شَاكِلَتِهِ.

من خلال طبيعة العمل وظاهره يكون مكنون الشاكلة ظاهراً للناس اعمل بحسب حبك للشاكلة التي تحب أن أراك عليها أو يراك الناس من خلالها.

 

«قُلْ كُلٌّ يَعْمَلُ عَلَىٰ شَاكِلَتِهِ» كن على التوازي من التوحيد الخالص والسنة النبوية الشريفة فيا لها من  شاكلة ربانية محمودة في ظاهرها وباطنها .

 

«قُلْ كُلٌّ يَعْمَلُ عَلَىٰ شَاكِلَتِهِ»

تستثمر زمانك كما يريد الله أو كما يريد هواك فقارعة القرآن الكريم قاضية :قُلْ كُلٌّ يَعْمَلُ عَلَىٰ شَاكِلَتِهِ.

 

ارتق انهض أنظر للمعالي أو لازم الانتكاسة والتردي في سراب التيه فحيثما تكون مع الزمان نرى طبيعة الشاكلة: قُلْ كُلٌّ يَعْمَلُ عَلَىٰ شَاكِلَتِهِ.

 

قد تسموا نفسك نحو المكارم ويصبح العطاء سجية ومتعة الإنفاق عطية تتمتع بها اشد من فرح الآخذ بالأخذ فيركن الدون إلى الدونية وتشتاق نفوس الكرام إلى قمة سامقة سواء صاحبت الغربة أو لازمت لذة توجيه الآخرين لأن الله تعالى: قُلْ كُلٌّ يَعْمَلُ عَلَىٰ شَاكِلَتِهِ.

 

يا الله كل الخصوم يجب أن نفر منها ورأس الخصوم هو ملازمة الشاكلة الخاصة بنا حال صحبة الباطل وصدق الله الذي قال :قُلْ كُلٌّ يَعْمَلُ عَلَىٰ شَاكِلَتِهِ.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى