أقلام حرة

عبد المنعم إسماعيل يكتب: سد النهضة.. سد العداء للأمة

Latest posts by عبد المنعم إسماعيل (see all)

سد النهضة.. سد العداء للأمة «فكرة صهيونية برعاية صليبية ودعم الباطنية لخدمة السبئية واليهودية ظاهر الخطر يهدد مصر ولكن مآلاته تهدد جغرافيا بلاد السنة في المنطقة العربية والإسلامية».

هل ننتبه لشمولية الخطر أم عشقنا نظرية تيه الرؤية القاصرة ومحق القضية تمهيداً لإدخال مصر في دوامة الكوارث يعقبها عودة هولاكو وجنود أبرهة ومكنون الباطنية خصوم  الشريعة والسنة المستترين تارة في طرق صوفية وتارة يصبون جام الغضب على البخاري والشاطبي الإمام وتارة يلمزون دعاة السنة والسلفية وهماً منهم أن في وهم الإذن بالذكر درب من دروب النجاة ولكن هيهات؟

الخلاص:

الأهم من قرار ضرب السد إدراك عموم المسلمين أن المؤسسة الشيطانية تنبثق منها الصهيونية والصليبية والخمينية بوكلائها أمريكا والصين وروسيا ومن شابههم فرنسا وبريطانيا عواجز البغي والبغاء .

أرباح ضرب سد النهضة:

أن يدرك المصريون والعرب والمسلمون  حقيقة الأعداء على الجغرافيا

تبني مصر مسؤولية جمع شمل المسلمين من تركستان والاحواز والعراق والشام وفلسطين وكل جغرافيا الأمة الإسلامية.

الأمة الإسلامية خير حاضنة  لقضايا الأمة العربية والإسلامية وما سواها دجل وخداع ونصب وتطبيل المطبلاتية  هو من غير القناعات السابقة.

كسر وثن العلمانية والطائفية والطرقية الصوفية والحزبية الداعشية المعتدية على حقيقة الإسلام والسنة.

حراسة النواة الصلبة للأمة بالإسلام والسنة والسلفية فلا مجال للتنازع والتعصب الطائفي فمنهج خير القرون هو منهج النصر الحقيقي وما سواه هزيمة لا محالة.

الضرب بأيدي من حديد على غربان الانقسام والطائفية المفرقة للأمة.

لا صوت يعلوا فوق صوت الإسلام والسنة وكيان الأمة ومصالحها الكونية والتي منها هدم سد الخراب الصهيوني.

ضبط بوصلة العاملين في الإعلام لتحقيق الاعتصام حول ثلاثية البقاء الإسلام والسنة والأمة بفهم خير القرون ثم تيسيرات الأئمة الأربعة المضبوطة بالسنة الصحيحة والفهم السلفي الرشيد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى