آراءمقالات

الغارة على السلفية ومنهج البناء الفكري 

Latest posts by عبد المنعم إسماعيل (see all)

قضايا يعاديها المخالفون للسُنة والسلفية:

– النص الشرعي كتاب وسنة صحيحة وإجماع.

– فهم الصحابة رضي الله عنهم أجمعين لهذا النص بصفة عامة وقضية التوحيد بصفة خاصة.

– قواعد الاستدلال عند الرعيل الأول  السلف الصالح.

– اللغة العربية الفصحى

– موافقة أصحاب النعيم صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم.

– مخالفة أصحاب الجحيم اليهود والنصارى ومن سار على دربهم.

– منهجية فهم السنن الربانية الجارية

– ثوابت قراءة التاريخ

– ضوابط استشراف المستقبل

– العصمة للنص والعدالة للصحابة والمهابة لأهل العلم .

منهج البناء الفكري للأمة:

التوازن مطلب رئيس بين جملة إعادة فاعلية الأمة بعمومها وبين الحرص التام على لزوم منهجية النجاة حال التنازع والتفرق بلزوم ثوابت الفرقة الناجية والطائفة المنصورة.

فالحرص على إنقاذ الأمة من مفرداته منهجية الإصلاح للفرد والأسرة أو المجموعة البشرية داخل العائلة أو القرية أو القبيلة أو المدينة أو الدولة بعمومها.

متى نحسن القراءة لكتب السلف حين تكلمت عن واقع عاشوا فيه كون رؤيتهم لمخاطر عاينوها أو استشرفوها؟

يجب إدراك أهمية الاستثمار الأمثل لمحاسن الفرد أو المجموعة البشرية .

يجب وضع معايير واضحة لعلاج الخطأ سواء عند الفرد أو المجموعة البشرية سواء كانت مذهبية بالمعنى الفقهي أو حزبية بالمعنى السياسي أو طائفية بالمعنى الاصطلاحي .

حين نفهم دعاة فقه الأمة مع استثمار فقه المجموعة البشرية الموجود وعدم الصدام الاستهلاكي بين مكونات الأمة حينها نفهم ونبصر حقيقة الإصلاح المنشود فليس هناك  تلازم بين وجود فقه الأمة ووقف الوعي الأحادي عند  الفرد أو المجموعة أو الحزب.

ترسيخ فكرة الانتصار للحق من وجهة النظر المذهبي يجب أن لا يكون  عقبة أمام إعادة تكوين النواة الصلبة لعموم الأمة.

الخلاصة:

لتحقيق منهجية البناء يقتضي ترسيخ  ثلاثية البناء وهي الإسلام والسنة والأمة فلا إسلام بلا سنة ولا إسلام وسنة بلا كيان جامع وهو الأمة الإسلامية الجامعة للمكونات لا المختزلة في أحاديات مذهبية أو طائفية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى