آراءمقالات

أزمتنا الحقيقية يا ماكرون

Latest posts by عبد المنعم إسماعيل (see all)

أزمتنا الحقيقية هي غارة الغالبية على المفاهيم الصحيحة واستبدالها بمفاهيم مغلوطة.

 

تمكين الرافضة من عقول وقلوب بعض المسلمين تحت وهم المظلومية.

 

تمكن العلمانية من عقول ورموز المجتمع ومن ثم أصبح الخروج على الشريعة مظهرا حضاريا كما يزعم بني علمان التابعين لأهوائهم .

 

أزمتنا الحقيقية يوم نسعى جاهدين لحرق جهود علماء المسلمين بمزاعم الخلاف للحق وكأن الحق رؤية  واحدة لعقل معاصر؟!

 

أزمتنا الحقيقية يوم نجعل الأمة راية جزئية منها أو نجعل الدين مذهب أو نجعل الخلاف نزاع والنزاع صراع ونفهم كل ذلك على أنه حق لا باطل فيه.

 

أزمتنا الحقيقية يوم يكون بيننا من يقوم بالتشكيك في الشريعة ونصوصها وثوابتها ومتغيراتها .

 

أزمتنا الحقيقية يوم يكون من بين صفوف المسلمين من يقوموا بتكفير  المسلمين بمزاعم الغضب لله والغيرة على شريعة الله .

 

أزمتنا الحقيقية يوم نجعل العشوائية منهج  والصدام مع الأمة طريق للإصلاح والصلاح .

 

أزمتنا الحقيقية يوم نجهل قيمة معركة الأخلاق والأصول والثوابت التي تصون الأمة من داخلها.

 

أزمتنا الحقيقية يوم نجهل الممكن ونقوم بالتشغيب حول المأمول .

 

أزمتنا الحقيقية يوم نطلب النصر بأسباب الهزيمة والتمكين بأسباب الاستضعاف.

 

أزمتنا الحقيقية يوم تعاملنا مع الخميني على أنه مسلم وهو في الحقيقية شيطان مجوسي .

 

أزمتنا يوم نصفق للمشروع الصهيوني على انه بديل للخطر الخميني المجوسي.

 

أزمتنا يوم قبلنا التغييب والتغريب منهج حيلة عند البعض .

 

أزمتنا يوم أصبحت كرة القدم أفضل من الطب والهندسة والمعلم والفلاح والفني وعامل النظافة  الذي به ترتقي الأمة.

 

أزمتنا يوم عظمنا السفهاء واحتقرنا العلماء والأدباء والشعراء والحكماء والنبلاء.

 

أزمتنا الحقيقية يوم  تجريف الأخلاق من واقع الأجيال المعاصرة بجهل قيمة الأجيال السالفة.

 

أزمتنا يوم تجاهلنا التاريخ فضاع منا الواقع والمستقبل .

 

أزمتنا الحقيقية يوم عشنا ملازمين للتبعية لأهل الباطل غربا أو شرقا.

 

أزمتنا يوم تركنا الإصلاح بالصلاح وهجرنا الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

 

أزمتنا تمكن في نفاق من يزعم انه سياسي ودجل الإعلامي وعشوائية الاكاديمي وجهل الاقتصادي.

 

أزمتنا الحقيقية يوم فرح الدهماء باحتلال بغداد وصفق الأرعن لكلاب الصفوية ورضي الخسيس بأفراح إبليس على شاطئ دجلة والفرات وصاحب الصهيونية وشرب العلمانية بأيدي ملوثة ونفوس مدنسة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى