الأخبارسياسة

عبدالماجد : هذه أهداف بيان جنرالات الجيش التركي المتقاعدين ضد أردوغان

أعتبر المهندس عاصم عبدالماجد عضو مجلس شوري الجماعة الإسلامية المصرية  البيان الذي أصدره ١٠٣ من قيادات الجيش التركي السابقين والذي يطالب بوقف خروج أردوغان عن علمانية أتاتورك ويحذر من نقض تركيا لمعاهداتها السابقة التي كبلته بها أوروبا لها العديد من الأهداف .

وحدد عبد الماجد في تدوينة له علي شبكة التواصل الاجتماعي “فيس بوك ” هذه الأهداف مشيرا إلي أولها –  استدعاء تدخل خارجي.. خاصة وقد أتى بايدن للبيت الأبيض مصرحا بأن هدفه إزاحة أردوغان والتنسيق بهذا الشأن مع معارضيه بالداخل فضلا عن   تشجيع تمرد محتمل داخل الجيش أو صناعته.

وبحسب عضو مجلس شوري الجماعة الإسلامية في الخارج فإن من أهداف هذه الرسالة أيضا   تشجيع المعارضة المدنية العلمانية بذلك تتبلور فكرة انقلاب علني هذه المرة في وقت يتصور أصحاب هذا البيان أنهم سيصيرون قادة الحركة الانقلابية الجديدة وأن تحديهم لأردوغان سيدفع الخارج لتبنيهم والدفاع عنهم ومنع أردوغان من البطش بهم.

وتصوروا أي من يقفون وراء هذا البيان  والكلام لأحد أهم  رموز الحركة الإسلامية في مصر طوال  العقود الأربعة الماضية أنهم سيكونون بمأمن منه لأن كلامهم يتوافق مع الدستور الذي يمجد العلمانية ويجرم الخروج عليها ويجعل الحيش حاميا لها.

وخلص عبدالماجد في نهاية تدوينته للقول : سنعلم هل كان رهانهم صحيحا من طريقة تعامل أردوغان معهم وهل سيسلم لهم أردوغان بمثل هذه الحصانة التي يحاولون اكتسابها.

وكان مجموعة مكونة من 103من ضباط القوات البحرية المتقاعدون قد أصدروا بيان طالبوا فيه بوقف إنشاء قناة البسفور ووقف مساس حكومة الرئيس رجب طيب اردوغان بعلمانية اتاتورك وهو ما اعتبرته الحكومة التركية مقدمة لانقلاب واعتقلت عددا من الموقعين عليه وأجرت تحقيقات مع العشرات منهم

 

 

 

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى