الأخبارسلايدرسياسة

عبدالماجد : هذا ما يجب ان تكف عنه الجماعات الإسلامية

 

 

عبدالماجد
عبدالماجد

نفي المهندس عاصم عبدالماجد عضو مجلس شوري الجماعة الإسلامية دعوته لحل الجماعات الإسلامية في مصر بشكل مطلق ولكن محو كل الأصول التي اتخذتها هذه الجماعات والاكتفاء بالأصل الأصيل الذي اكتفى به الرسول وهو الشهادتان. “ويكون التفاضل بعد ذلك بالأعمال. لا بإضافة أصول جديدة”.

ومضي عبدالماجد في تدوينة له علي شبكة التواصل الاجتماعي “فيس بوك ” ردا علي اخوفات بعض قادة التيار الإسلامي من دعوات حل الجماعات الإسلامية قائلا  :”هذه الأصول المبتكرة عزلت الجماعات عن الأمة. وأورثت الجماعات آفات لا حصر لها.

ونبه لأهمية  الأ  تسعى الجماعات لإحداث التغيير بمفردها. وبأيدي أعضائها. لأنه فوق طاقتها وفوق طاقتهم. بل تحمله للأمة. فإنه ليس فوق طاقة الأمة. وتكون مهمتها هي إيقاظ الأمة للقيام به. فإذا هبت هبت الجماعات معها.

دعا الجماعات الإسلامية  للكف عن تجنيد العناصر الصالحة من الأمة داخل صفوفها. فإن ذلك قد أدى عدة مرات إلى جمعهم في صعيد واحد لتقوم الأجهزة الأمنية بإفنائهم.

وتساءل عبدالماجد مختتما تدوينته : أي عيب في أن ندعوا الناس للحق فمن استجاب تركناه كعضو فاعل في المجتمع دون أن يكون عضوا في جماعاتنا. وعلمناه هو الآخر كيف يدعو غيره… وهكذا..

 

 

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى