الأخبارسياسة

عبدالماجد لحزب النور : ” اخسأ.. عليك اللعنة”

 

عبدالماجد

استنكر المهندس عاصم عبدالماجد عضو مجلس شوري الجماعة الإسلامية حالة الفرح والارتياح التي تسود جنبات حزب النور بعد تصريحات وزير الخارجية القطري أبان أحدات الثالث من يوليو 2013عن مفاوضات الإسلاميين عبر وسطاء أمام السلطة أثناء اعتصام رابعة معتبرا الأمر ينم عن غباء وعدم إدراك لطبيعة المواقف .

ورجح عبدالماجد خلال تدوينة له علي شبكة التواصل الاجتماعي “فيس بوك ” أن يكون سبب انتشاء الحزب  الزائد والزائف أنه يظن أن مشايخه فهموها مبكرا وتفاوضوا مبكرا مع السلطة  وأخذوا ما يمكن أخذه من مصالح ولم يتعرضوا للبلاء.

وخاطب عبدلماجد أعضاء النور قائلا : ياأغبى خلق الله..التفاوض معناه أن هناك خصمين.. عدوين.. متحاربين.. هم الإسلاميون والانقلابيون.أما أنتم فانحزتم للعدو.. عدو الله ورسوله.. قبل أن يكون عدوا للإسلاميين.

وضرب عبد الماجد مثلا بما جري خلال التاريخ الإسلامي حيث تفاوض المسلمون مع قريش  يوم الحديبية..وأنتم بايعتم صناديد قريش!!آسف.. أنتم انتخبتم صناديد قريش للرئاسة بصلاحيات محددة لفترة محددة!!وكأن هناك فارقا (مؤثرا) بين البيعة والانتخاب. يبيح هذا ويحرم ذاك!!!

ومضي إلي القول وكأن المنصب الذي شغله من انتخبتموه ليس هو منصب الإمام أو الأمير الذي لا يجوز أن يشغله كافر أو ممتنع عن إقامة الشرع!!!وكأنه لن يمارس من هذا المنصب كل صلاحيات الأمير أو الإمام بل وزيادة!!!

وتابع عضو مجلس شوري الجماعة الإسلامية : وكأنه لن يستخدم منصبه لحرب الله ورسوله ودينه.. بدلا عن أمير كان من المفترض أن يستخدم نفس المنصب لنصرة الله ورسوله ودينه والمؤمنين ولمحاربة الكفر والإلحاد وأهلهما!!وهذه مصيبة أخرى من مصائبكم.

وخاطب أعضاء النور بالقول : انتم وقادتكم أصبحت كشارب خمر سكر حتى الثمالة فقيل له أتشرب الخمر!!قال: كذبتم.. هذه مشروبات روحية.أو كامرأة بغي قيل لها أما تدعين الزنا؟!فصاحت:كذبتم.. هذه علاقة مؤقته بصلاحيات معينة لمدة معينة.الفارق أن السكير والبغي قد يتوبان..والمبتدع صاحب الهوى يستبعد أن يتوب.

وكان  نائب رئيس الوزراء القطري وزير الدولة لشؤون الدفاع، «خالد العطية»، قد كشف النقاب عن كواليس جديدة تعلن للمرة الأولى، تتعلق بملف المصالحة بين الدوحة والقاهرة، والتفاوض مع نائب مرشد جماعة الإخوان، «خيرت الشاطر»، للوصول إلى تسوية سلمية في البلاد، عقب الانقلاب العسكري 3 يوليو/تموز 2013.

واتهم «العطية»، في مقابلة متلفزة مع برنامج «الحقيقة» بتلفزيون قطر، دولة خليجية (لم يسمها) بعرقلة المصالحة بين قطر ومصر، قائلا: «معظم الإعلام المصري الذي يشتم قطر مدفوع من إحدى الدول الخليجية، وليس من مصر. وكل المحاولات التي قمنا لتقريب وجهات النظر مع الأشقاء، كانت تعرقل من طرف خارجي».

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى