تقاريرسلايدر

عاصفة ترابية قادمة من ليبيا تضرب القاهرة الكبرى

تشهد القاهرة الكبرى «محافظات القاهرة والجيزة والقليوبية» منذ صباح اليوم، هبوب عاصفة ترابية قادمة من ليبيا، وسط تراكم الأتربة مع سرعة رياح من متوسطة إلى قوية.

الأرصاد الجوية تحذر

وناشد الدكتور محمود شاهين، مدير مركز التنبؤات الجوية بهيئة الأرصاد الجوية المصرية، جموع المواطنين ارتداء الملابس الثقيلة مرة أخرى اليوم الأربعاء، وقال بان درجات الحرارة ستشهد انخفاضا اليوم يقترب من 8 إلى 10 درجات مئوية عن ما كانت عليه أمس الثلاثاء، فيجب النزول إلى الشارع بملابس شتوية ثقيلة حتى لا يصابوا بالبرد مرة أخرى.

وأكد شاهين في مداخلة تليفزيونية، «أن الساعات المقبلة من اليوم الأربعاء ستشهد نشاط مرة آخري في حركة الرياح مع وجود إثارة الرمال والأتربة، الموجودة حاليا في السلوم ومطروح، مؤكدًا أنه بعد ساعات قليلة ستصل إلى محافظة الإسكندرية.

وتوقع شاهين نشاطا في حركة الرياح مثير للأتربة، وستتقدم إلى الوجه البحري والقاهرة، بداية يوم الأربعاء، وستنتهي مساء اليوم الأربعاء، وعن فرص سقوط الأمطار، أكد أن هناك فرص سقوط أمطار خفيفة على محافظات الوجه البحري ستكون غير مؤثرة على حركة الحياة اليومية.

وأضاف شاهين أن نشاط حركة الرياح سوف يسبب تعليق الملاحة البحرية في البحر المتوسط والبحر الأحمر بسبب ارتفاع الأمواج المياه إلى 4 إلى 5 خمس أمتار تقريبًا.

حالة الطقس من اليوم حتى السبت المقبل 

وأعلنت هيئة الأرصاد الجوية المصرية، على صفحتها الرسمية على الفيس بوك، حالة الطقس من اليوم الأربعاء حتى السبت المقبل 27 مارس.

اليوم الأربعاء 24 مارس، توقع خبراء الأرصاد انخفاضًا في درجات الحرارة تتراوح من 8 إلى 10 درجات مئوية.

الخميس 25 مارس، يتوقع هيئة الأرصاد ظهور شبورة مائية في الصباح على الطرق الزراعية المؤدية من وإلى محافظة القاهرة الكبرى، وأيضًا محافظات الوجه البحري والسواحل الشمالية.

الجمعة 26 مارس يتوقع أيضًا ظهور شبورة في الصباح على بعض الطرق الزراعية بالقرب من المسطحات المائية المؤدية إلى محافظات القاهرة والجيزة والوجه البحري ومدن قناة السويس.

السبت 27 مارس، يتوقع خبراء الأرصاد ظهور شبورة مائية أيضًا في الصباح وعلى بعض الطرق الزراعية، المؤدية أيضا من وإلى محافظتي «القاهرة والجيزة» وأيضا الوجه البحري ومدن القناة، مع نشاط في حركة الرياح في محافظات جنوب الصعيد وسيناء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى