أمة واحدةسلايدر

عاش رافضا للانقلاب.. وفاة الفنان محمد جبريل عن 76 عاما

توفي الفنان محمد جبريل مساء الخميس 12 أغسطس 2021، عن عمر ناهز 76 عاما، على أن يشيع الجمعة من مسجد التوفيقي بحلوان.

واشتهر جبريل بتقديم بعض الأدوار الصغيرة والمهمة في العديد من أعمال الفنية في المسرح والسينما والتلفزيون على مدار سنوات طويلة،

ولكنه اشتهر خلال السنوات السابقة بوقوفه بعيدا عن أغلب من في الوسط الفني بعيدا عن تأييد الانقلاب..

بل عاش رافضا له مثل صديقه الوفي الفنان وجدي العربي.

ونشرت الصفحة الخاصة بنقابة المهن التمثيلية عبر موقع فيسبوك صورة للراحل وأرفقتها بتعليق قالت فيه:

«البقاء لله.. تنعي نقابة المهن التمثيلية الفنان القدير محمد جبريل، رحم الله الفقيد والهم اهله الصبر والسلوان.»،

وحرص عدد كبير من الجمهور المصري على توديع الراحل والتعليق على التدوينة بالدعاء له وتمني الرحمة له والصبرلأسرته.

ومما كتب الفنان محمد جبريل عبر حسابه «كل المصايب اللى مغرقة مصر مش بس بسبب نحس السيسى.. وأفعال السيسى.. ومؤيدى السيسى.. ومفوضى السيسى…

ده كمان غضب من ربنا, على اللى أتبطروا على النعمة.. وأتبطروا على الرئيس الشرعى المنتخب محمد مرسى..

{ربنا لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا}

{وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا} (النساء – 93)

{وَمَنْ يَكْسِبْ إِثْمًا فَإِنَّمَا يَكْسِبُهُ عَلَى نَفْسِهِ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيمًا حَكِيمًا (111)

وَمَنْ يَكْسِبْ خَطِيئَةً أَوْ إِثْمًا ثُمَّ يَرْمِ بِهِ بَرِيئًا فَقَدِ احْتَمَلَ بُهْتَانًا وَإِثْمًا مُبِينًا (112)} (النساء)

القطة بتاكل عيالها خايفة حد يضرهم

والشرطة بتقتل عيالها بتدارى جرمهم

والجيش بيعدم عياله اللى كسروا أمرهم

والبلطجية بتقتل ممولها لعدم فضحهم

والانقلابيون بيقتلوا عيالنا اللى بيطلبوا بحقهم

وحسبنا الله ونعم الوكيل فيهم كلهم

ناس مش مؤمنه إن ربنا موجود

ولا بتحذيره لنا من اليهود

بيطيعوا سيسى مأله للدود

وبيعصوا الخالق المعبود

فكرين السلطة هتمنحهم الخلود

مع إن الموت حق على كل مولود

لذا عجبت من قوم موسى عبدوا عجل

وهرمت من قوم فرعون عبدوا سيسي

قتله سرطان الكبد

وعاني الفنان الراحل من سرطان بالكبد ظل يعاني معه طويلا ولكن آخر بوست نشره عبر حسابه كان عن حسن الخاتمة وكيفية الوصول إليها.

وتخرج الفنان الراحل في كلية الزراعة،

وقدم العديد من الأدوار في مسرح الأطفال ومسرح العرائس

وكان بطل في مسلسل بوجي وطمطم الشهير إلى جوار الفنان يونس شلبي

والذي قدم لسنوات في شهر رمضان، ومن أشهر المسلسلات التي شارك فيها كان

«الرجل والحصان» 1982 و«محمد رسول الله» عام 1984 و«الراية البيضاء» عام 1988 و«ساكن قصادي» 1995.

وشارك بمسلسلات شهيرة أخرى مثل «شيخ العرب همام» و«بابا نور» و«ناصر» و«راجل وست ستات»

و«دموع في حضن الجبل» و«الحرافيش» و«حد السكين» و«سوق العصر» و”رأفت الهجان” وغيرها.

أما الأفلام فكانت له مشاركات عدة كذلك من بينها

«أوقات فراغ» و«كيمو وأنتيمو» و«جواز بقرار جمهوري»

و«أرض الخوف» و«إمبراطورية الشر» و«هارمونيكا» و«الكيت كات»، و«الثأر» في ١٩٨٢.

أما آخر أعماله كان مسلسل «باب الخلق»

وهو العمل الذي شارك في بطولته مع الفنان الراحل محمود عبد العزيز.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى