الأخبارسلايدرسياسة

عاجل| الاحتلال يعقد اجتماعًا أمنيًا لوقف إطلاق النار

من جانب واحد..

الأمة| عقد الكيان الصهيوني، اجتماعًا أمنيًا، منذ قليل، للتصويت على قرار وقف إطلاق النار مع قطاع غزة من جانب واحد.

وأفادت وسائل إعلام عبرية، اليوم الخميس، ببدء الاجتماع الأمني المصغر في «إسرائيل» الذي من المقرر أن يصوت على قرار وقف إطلاق النار مع قطاع غزة من جانب واحد.

ومؤخرًا، خرجت وسائل إعلام عبرية وبعض الفضائيات العربية تتحدث عن موافقة حركة المقاومة الإسلامية «حماس»، على وقف إطلاق النار بداية من الخميس المقبل، وهو ما لم يحدث.

وقال الناطق باسم حركة «حماس»، «فوزي برهوم»: إن «كل ما يروج عبر الإعلام العبري حول موضوع التهدئة لا أساس له من الصحة».

وتأكيدًا على «برهوم»، قال القيادي بـ«حماس»، «عزت الرشق»: «ليس صحيحًا ما تتناقله بعض وسائل إعلام العدو حول موافقتنا على وقف إطلاق النار الخميس، ولم يتم التوصل لاتفاق أو توقيتات محددة لوقف النار».

وتشن قوات العدوان الإسرائيلي، حربًا شرسة على غزة، منذ الاثنين قبل الماضي، ما أدى إلى استشهاد أكثر من 219 فلسطينيًا، بينهم 63 طفلًا و36 سيدة و16 مسنًا، بالإضافة إلى 1530 إصابة، وفق وزارة الصحة الفلسطينية بالقطاع.

فيما بلغ عدد ضحايا الضفة الغربية أكثر من 21 شهيدا ومئات الجرحى، وفق وزارة الصحة. بينما قتل 10 إسرائيليين وأصيب المئات، خلال قصف صاروخي للفصائل الفلسطينية من غزة باتجاه مناطق في «إسرائيل».​​​​​​​

يأتي هذا بالتزامن مع الانتهاكات التي ترتكبها قوات العدوان والمستوطنين بحق الفلسطينيين في القدس المُحتلة والمصلين داخل المسجد الأقصى على مدار شهر رمضان الماضي وتحديدًا منذ 13 أبريل الماضي.

كما يشهد حي الشيخ جراح في الضفة الغربية المحتلة تحديدًا القدس الشرقية، مواجهات مستمرة بين قوات الاحتلال الصهيوني وسكانه الفلسطينيين، بسبب قرارات إسرائيلية، بإخلاء عائلات فلسطينية من منازلهم بالحي الذي جرى تشيده عام 1956، والتي تزعم جمعيات استيطانية أنها أقيمت على أرض كانت مملوكة ليهود قبل 1948.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى