آراءأقلام حرة

عائدة بن عمر تكتب: وجعجعت الحرب في سوريا

عائدة بن عمر
Latest posts by عائدة بن عمر (see all)

الضربة الأمريكية بلا طعم: تمخّض الجبل. لم تنفع ترامب ولَم تضرّ بشّار ولَم تغيّر شيئا. خيّبت أمل الجميع. الذين علّقوا آمالا كبيرة على الأمريكان الذين ‘سيزلزلون الأرض تحت أقدام النظام السوري’، والذين علّقوا آمالا كبيرة على الرّوس الذين ‘سيتصدّون للأمريكان’. الأمريكان يسخرون من ترامب الذي مرّة أخرى يعلن عن ضربته قبل أيّام!!! ويزمجر ويتوعّد، ثمّ يقوم بضربة استعراضية محدودة وغير مؤثرة. ولن تنفعه لصرف الأنظار عن ورطته والتحقيقات التي ما انفكت تضيّق عليه الخناق، وتهدِّده بالعزل.

هي فقط كرّست الوهن العربي ووضع العرب كساحة ووقود للصراعات الإقليمية والدولية وتصفية الحسابات، ووجهة مفضّلة لتصدير المشاكل الداخلية التي يمكن أن يواجهها أيّ رئيس.

واضح أنّنا لم نعتبر من التاريخ ولَم نتعلّم الدّرس ومستمرّون في الإنكار والتنصّل من المسؤولية وفِي التفكير السطحي والتفكير بالتمنّي.. وواضح أنّه رغم أنّنا أكثر شعوب العالم اهتماما بالسياسة وحديثا في السياسة، مازلنا لا نفهم السياسة، مادمنا عاطفيين، تحرّكنا التصريحات والخطب وتريحنا الثرثرة، وما دمنا نرتاح أكثر في وضع الضحية والمفعول به، متصالحين مع الجمود والتخلّف والضحالة والرداءة، ومبدعين في تبرير الفشل، خيالنا ضعيف ولا نفكِّر خارج الصندوق والقوالب، نكرّر نفس الفعل بنفس الطريقة وننتظر نتائج مخالفة. نستقوي بالخارج، ونتمنّى وننتظر أن يأتينا الحلّ من الخارج، وكأنّ الدّول جمعيّات خيرية.

أفيقوا يرحمنا ويرحمكم الله، فقد تخلّفنا حتّى أصبح بيننا وبين الأمم المتقدّمة قرونا، بل سنوات ضوئية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى