الأخبارمنوعات

طفلة مصرية تحرق جثة والدها بعد التعدي عليها جنسيا

أقدمت طفلة مصرية تبلغ من العمر 14 عاما، على حرق جثة والدها بعد قتله، للانتقام منه بسبب تعديه عليها جنسيا.

تفاصيل الواقعة تعود إلى استعانة الفتاة التي تقطن في منطقة بولاق بالجيزة، بخطيبها للتخلص من والدها بعد قيامه بالاعتداء عليها جنسيا، وقاما بسكب البنزين عليه وإشعال النيران في جسده أثناء نومه، بحسب روايات الجيران.

وذكر الأهالي أن الوالد يدعى كريم سعيد ويبلغ من العمر نحو 40 عاما، ويقيم بالمنطقة منذ أشهر قليلة، فيما كشفت جهات التحقيق أنها كانت تستمع إلى الأفلام الهندية، ثم خطر في بالها فكرة قتل والدها عن طريق سكب البنزين عليه وإشعال النيران به، لكي لا يعاود التعدي عليها جنسيًا مرة أخرى.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى