الأخبارسلايدر

طالبان: نريد علاقات جيدة مع واشنطن و بايدن يضع شرطين

قالت حركة طالبان إن انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان يجب أن يكون “درسا للغزاة وللعالم”، معربة عن تطلعها إلى إقامة علاقات جيدة مع واشنطن ودول العالم.

وهنأ المتحدث باسم الحركة، ذبيح الله مجاهد، الأفغان بـ”انتصارهم” بعد ساعات من مغادرة آخر القوات الأمريكية البلاد بعد تدخل عسكري دام عشرين عاما.

وأضاف في مؤتمر صحفي بمطار كابل “نريد علاقات جيدة مع الولايات المتحدة والعالم، ونرحب بعلاقات دبلوماسية جيدة معهم جميعا”.

من جهته قالت إدارة الرئيس الامريكي جو بايدن إنها بدأت فصلاً جديداً من العلاقات مع أفغانستان، بعد انسحاب كامل قواتها العسكرية أمس وانتهاء عقدين من التدخل العسكري الأمريكي.

وقال وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكين، إن الولايات المتحدة ستقود عبر الطرق الدبلوماسية، وستعمل مع سلطات طالبان الجديدة إذا استطاعت، لتأمين مصالحها، مضيفا أن على طالبان كسب الدعم والشرعية.

واحتفل مقاتلو طالبان برحيل الولايات المتحدة، وأطلقوا الأعيرة النارية في الهواء في كابل. وأظهرت لقطات مصورة أنهم يبسطون سيطرتهم على مطار المدينة، ويدخلون حظيرة طائرات هليكوبتر مهجورة من طراز شينوك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى