الأخبارسلايدر

طالبان.. الغرب يأخذ مواردنا البشرية وبخاصة العلماء

 قال المتحدث باسم “طالبان” ذبيح الله مجاهد لصحيفة “نيويورك تايمز”معربا عن إحباطه من جهود الإخلاء الغربية، وقال: “يجب ألا يتدخلوا في شؤون بلدنا ويأخذوا مواردنا البشرية: الأطباء والأساتذة وغيرهم من الأشخاص الذين نحتاجهم هنا.. في أمريكا، قد يصبحون عاملين في غسل الأطباق أو طباخين.

وأضاف إنه أمر غير إنساني”و نفى مزاعم أن “طالبان” تبحث عن مترجمين سابقين وغيرهم ممن عملوا في الجيش الأمريكي، مؤكدا أنهم سيكونون بأمان في بلدهم.

انتقد مسؤول في حركة “طالبان” جهود الدول الغربية لإجلاء مواطنين أفغان من البلاد، معتبرا أن الغرب يخرج من أفغانستان اختصاصيين بإمكانهم المساهمة في إعادة إعمارها.

وأضاف المتحدث أن كل من لديه وثائق قانونية لمغادرة البلاد سيتمكن من التوجه إلى مطار العاصمة دون عراقيل.

وقال: “نريد أن نبني المستقبل وننسى ما حدث في الماضي”، رافضا المخاوف من أن “طالبان” تعتزم الانتقام من الذين عارضوها وأنها تنوي إعادة فرض التقييدات القاسية على النساء.

وقال البيت الأبيض الأربعاء إنه منذ 14 أغسطس أجلت الولايات المتحدة أكثر من 80 ألف شخص من أفغانستان، من بينهم 4.5 ألف فقط من الأمريكيين وأفراد عائلاتهم.

وحسب تقارير، فإت نحو 250 ألفا من الأفغان الذين تعاونوا مع الولايات المتحدة، لم يتم إجلاؤهم من البلاد بعد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى