تقاريرسلايدر

عائلة كانت تحتفل بمولودها الجديد ضمن ضحايا قصف درنة

درنةوثقت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا خلال شهر أكتوبر/تشرين الأول وقوع 23 حالة وفاة و 15 حالة إصابة بسبب أعمال العنف في جميع أنحاء ليبيا، والقصف الجوي الأخير علي درنة شرق البلاد.

ورفعت الغارة الجوية علي درنة قبل يومين أعداد الضحايا، حيث تسببت بحسب تقرير للبعثة في 12 حالة وفاة و7 حالات إصابة بجروح. بينما كان بقية الضحايا بفعل مخلفات الحرب من المتفجرات، حيث سُجلت 6 حالات وفاة و7 حالات إصابة بجروح، كما توفي 5 أشخاص وأصيبت حالة واحدة بسبب إطلاق النار.

وتقول تقارير إعلامية وإحصائات غير رسمية أن قصف درنة مساء الإثنين أوقع 15 قتيلاً بينهم نساء وأطفال، ونحو 30 جريحاً.

وتطرق التقرير إلى تفاصيل غارة درنة مساء الإثنين من طائرة مجهولة، وذكر أن القصف استهدف أحد المنازل الريفية في منطقة “الفتائح” شرق درنة، وذلك خلال تجمع عائلي تبين لاحقا أنه إحتفال بولادة طفل.درنةوكان المولود الجديد وأمه وأشقائه الخمسة من بين القتلى.

كما استهدفت الهجمة الجوية في نفس الليلة موقعاً آخر جنوبي درنة وسقط فيه ثلاث ضحايا لكن لم تتمكن البعثة من معرفة وضعهم.

وكشف التقرير أن لم يتم السماح لسيارات الإسعاف التي تحمل المدنيين المصابين في حادث درنة بالمرور عبر نقطتي التفتيش في مرتوبة وكرسة، والتي يتمركز فيها مسلحون موالون للجيش الوطني الليبي.

وكان توزيع الضحايا في ليبيا بحسب إحصاء البعثة الأممية على النحو التالي، في مدينة بنغازي 7 حالات وفاة و7 حالات أخرى لإصابات بجروح، وفي درنة 7 حالات وفاة و7 إصابات بجروح، الكفرة إصابة واحدة بجروح، مصراتة حالتي وفاة، ترهونة،إصابة واحدة بجروح، طرابلس حالة وفاة واحدة.

ولا تزال هناك إتهامات قائمة لـ”الجيش الوطني” الذي يقوده المشير خليفة حفتر والمسيطر علي المدينة التي ما زالت تحت سيطرة “مجلس شورى مجاهدي درنة” بتنفيذ هذه الغارة.

لكن “الجيش” المتمركز في شرق ليبيا، نفي أن يكون له أي علاقة بالغارات التي استهدفت درنة، مساء الاثنين. وجاء في بيان إن “سلاح الجو الليبي لم تكن توجد له طلعات في وقت الحادثة” فيما اتهم المتحدث باسم الجيش أحد المسماري “جماعات أبوسليم التي تسيطر على المدينة” بتنفيذه.

وتحاصر قوات حفتر مدينة درنة منذ أغسطس/ آب الماضي بهدف السيطرة عليها، وإخراج “مجاهدي درنة” منها.

طالع أيضا: إدانات قصـف درنـة الليبية مستمرة ولايزال مصدر الهجوم مجهولاً

Latest posts by عبده محمد (see all)
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى