الأخبارتقاريرسلايدر

صورايخ حماس تدخل سكان تل أبيب الملاجئ وآثارها بكل مكان

الأمة| تسببت عشرات الصواريخ التي أطلقتها حركة حماس مساء اليوم الثلاثاء على تل أبيب في إصابات عديدة، وقتل شخصين على الأقل وأصيب العشرات، وعلقت حركة الطيران في مطار بن غوريون واشتعلت النيران في أنبوب نفطي وفقًا لتقارير إعلامية إسرائيلية.

وهرع السكان إلى الملاجئ وانطلقت صفارات الإنذار مع اندلاع انفجارات في أنحاء تل أبيب مساء الثلاثاء.

وقالت حماس في بيان إنها أطلقت 130 صاروخا على تل أبيب وضواحيها مع تصاعد التوترات مع إسرائيل لأسابيع لتصبح من أكثر المشاهد عنفا منذ حرب 2014.

https://twitter.com/ssuuraa/status/1392209806312759299

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن الحركة “ستدفع ثمنا باهظا”، في حين حذر وزير دفاعه من أن “المباني ستستمر في الانهيار في غزة”.

ووصف مارقبون ضربات حماس بأنها “غير مسبوقة”. وعجزت القبة الصاروخية عن صد عدد من الصواريخ.

وقع هجوم على مبنى في ضاحية حولون، وأسفر عن مقتل امرأة إسرائيلية تبلغ من العمر 50 عامًا، وفقًا لمسعفين محليين.

واشتعلت النيران في العديد من المركبات بأحياء تل أبيب جراء الصواريخ الفلسطينية.

https://twitter.com/313hadi313/status/1392190210788794368

وشهدت مطار بن غوريون الرئيسي في إسرائيل بالقرب من تل أبيب إغلاقا مؤقتا، وأعيد فتحه حوالي الساعة 10 مساءً بالتوقيت المحلي.

وذكرت القناة 12 التلفزيونية الإسرائيلية أن خط أنابيب الطاقة الذي يربط بين مدينتي إيلات وعسقلان تعرض أيضا للقصف بالصواريخ واشتعلت نيران هائلة فيه.

https://twitter.com/cici_colonel/status/1392204978459234307

تم تأكيد مقتل سيدتين إسرائيليتين – إحداهما مسنة ومقدمة رعاية – في غارات جوية لحركة حماس على منازل في مدينة عسقلان يوم الثلاثاء.

ونقل 18 مصابا إلى المستشفى بعد فشل القبة الحديدة في صد صاروخ أصاب حافلة في حولون قرب تل أبيب، اثنان منهم في حالة حرجة، وألغيت دراسات في العديد من الجهات، وأغلق مطار بن غوريون.

وجاء سقوط القتلى بعد أن قصفت طائرات حربية وطائرات هليكوبتر هجومية وطائرات مسيرة أكثر من 130 “هدفا عسكريا لحماس” داخل غزة، بما في ذلك منزل قيادي في حماس، بحسب الجيش الإسرائيلي.

ولقي 26 فلسطينيا، من بينهم تسعة أطفال، مصرعهم نتيجة لذلك، وانهار مبنى من 13 طابقا بعد غارة إسرائيلية.

وجاءت الهجمات ردا على وابل من الصواريخ، من بينها ستة سقطت بالقرب من القدس وأطلقت على إسرائيل من غزة يوم الاثنين.

في وقت سابق اليوم، هدد نتنياهو بشن هجمات أكبر، قائلا: “في ختام تقييم للأوضاع، تقرر زيادة قوة الهجمات وتواترها”.

ورددت تلك التعليقات بعد تهديده السابق بأن هجمات حماس “تجاوزت الخط الأحمر” وأن إسرائيل “سترد بقوة شديدة”.

وقال “لن نتسامح مع الهجمات على أراضينا وعاصمتنا ومواطنينا وجنودنا. من يضربنا سيدفع ثمنا باهظا”.

وقالت حماس، الثلاثاء، إنها “لن توقف نشاطها المقاوم طالما استمر الاحتلال الإسرائيلي في عدوانه على الفلسطينيين”.

وتأتي أعمال العنف الأخيرة وسط تصاعد التوترات في القدس وأيام من القتال في المسجد الأقصى.

وأصيب مئات الفلسطينيين خلال 24 ساعة فقط خلال اشتباكات مع قوات الأمن الإسرائيلية في فناء خارج المسجد الأقصى وفي الشوارع الضيقة بالمدينة القديمة.

أعطت حماس الحكومة الإسرائيلية إنذارا نهائيا لسحب قواتها من الأقصى، وإطلاق سراح جميع الفلسطينيين المعتقلين على مدار اليوم وإخراج المستوطنين اليهود من حي الشيخ جراح في القدس الشرقية.

بعد الساعة السادسة مساءً بقليل، سمع دوي انفجارات في القدس حيث سقطت صواريخ حماس على بعد ثمانية أميال إلى الغرب من المدينة.

صاروخ يشعل منشأة نفطية في عسقلان وإغلاق مطار بن غوروين

Latest posts by عبده محمد (see all)
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى