الأخبارسلايدر

إيران تطور صواريخًا باليستية لزيادة فعالية السلاح النووي

الأمة| قال الدكتور أليخو فيدال كوادراس، رئيس اللجنة الدولية للبحث عن العدالة إن إيران تطور الأسلحة الباليستية جنبًا إلى جنب مع تصنيع الأسلحة النووية.

جاء ذلك خلال المؤتمر نظمته اللجنة الدولية للبحث عن العدالة للنقاش حول سیاسة‌ أوروبا تجاه إیران، بمشاركة نواب سابقين وحاليين بالبرلمن الأوربي وعدد من الصحفيين.

مندوب موقع الأمة، الذي حضر الاجتماع عبر الإنترنت، طرح سؤالا مفاده: لماذا يبرز دائما الحديث عن البرنامج النووي الإيراني فقط، بينما هناك ملفات لا تقل خطورة، لاسيما برنامج الصواريخ الباليستية والدور الإقليمي المتنامي لإيران، نجدها سقطت من الأجندة الأوروبية؟

الدكتور أليخو فيدال كوادراس، الذي كان يشغل منصب نائب رئيس البرلمان الأوروبي السابق، أجاب قائلا:‌ “أعتقد أن كلا الموضوعين مرتبطان ببعضهما لأنه إذا كان لديك القدرة على صنع قنبلة نووية وفي نفس الوقت القدرة على بناء رؤوس حربية نووية أنت بحاجة إلى القدرة على بناء صواريخ باليستية لاستخدام الأسلحة النووية بشكل أكثر فعالية لمهاجمة الأهداف على مسافات أكبر. هذان المشروعان يسيران جنبًا إلى جنب”.

وختم قائلا “إن تخصيب اليورانيوم وإنتاج الأسلحة النووية لا يقل أهمية عن بناء الصواريخ الباليستية. نتيجة لذلك، لا يمكننا الفصل بينهما”.

وخلال المؤتمر دعا عدد من الشخصيات السياسية الأوروبية البارزة لإلغاء منتدی الأعمال الأوروبي الإيراني، وأكدوا على أن طهران لا تفهم سوى لغة القوة، وأن سياسة الاسترضاء لن تجدي نفعا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى