أمة واحدةسلايدر

صفوت بركات: أزمة «العدالة والتنمية» بالمغرب السير عكس السياق العام للأمة

قال صفوت بركات أستاذ العلوم السياسية والاستشرافية، إن أزمة حزب «العدالة والتنمية» في المغرب وأقرأنه في العالم السير عكس السياق العام للأمة.

موضحًا على صفحته بالـ«فيسبوك» أن الحزب كان ضد السياق العام للأمة، وهو روح البعث والتقدم للأمام، 

وهم يعيشون روح الاضطهاد ففرطوا وداهنوا فنبذتهم المجتمعات،

فعلة العقل الإسلامي هي عدم سبر السياق العام للأمة وهو متفق مع روح البعث والمراكمة للانجازات،

وهم فشلوا في سبر هذا، ولا زالوا يعيشون سياق المظلومية،

فسر البقاء والعلو ليس التفريط والمداهنة والتخلي عن الثوابت..

أو تهجين المشروع الإسلامي بغيره من المشاريع كفرنسة التربية والتعليم والتطبيع وغيرها من القطاعات؛

التي هجنها قادة العمل الإسلامي بذرائع شتى ونسيان سر قبولهم أول مرة مجتمعيا وسبب علوهم الأول؛

وهو المشروع الإسلامي وليس الهجين الغريب الذي قدموه فلا يلقف سحر الكهنة وحياتهم سحر مثله ولكن حق خالص من الغبش والدخن بأمر الله.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى